صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - أحدث 11 من سبتمبر و تهيئة المتطرفيين والمتشددين

الثلاثاء, 02-يوليو-2013

بعد أحداث 11 سبتمبر 2001م الأرهابية روجت وسائل الأعلام التابعة للتيارات الأسلامية المختلفة .
أن المواطنيين في الدول الغربية بسبب هذة الأحداث اهتموا بدراسة الأسلام مما ادى إلى إعتناق الكثيرين منهم للأسلام بعد أطلاعهم على سماحة الأسلام .
والحقيقة إن المسيطرين على هذة الوسائل يقدموا الأسلام دين عنف وأرهاب و بصورة مشوهة للغاية .
مما جعل معظم الدول تتخذ إجراءات احترازية ضدمواطني الدول العربية والأسلامية وكذ مواطني هذة الدول من معتنقي الأسلام .
وقد عزز هذا الفهم الخاطئ بسبب ممارسات الجماعات الأسلامية المتطرفة أسلوبها في التعامل مع الذين يخالفونهم الرأي وخاصة عندما تكون في الحكم او اثناء سيطرة المتطرفين لمناطق معينة في عدة دول من اعدامات خارج الشرع والقانون وكذا تطبيق الفهم المتطرف للأسلام .
وعندما سمحت الولايات المتحدة الأمريكية والغرب لمايسمى التيارات الأسلامية المعتدلة بالوصول للحكم خلال مايسمى بالربيع العربي اثبتت هذة التيارات فشلها بسبب ممارساتها العنصرية ضد بقية مكونات المجتمات العربية والأسلامية من احزاب ومنظمات مجتمع مدني ومواطنيين واتخاذ الأسلوب العنيف لتنفيذ فهمها المغلوط للأسلام والاقصاء لبقية مكونات المجتمع .
وهذا الأسلوب للأسف الشديد يخدم اعداء الأسلام الحقيقي الذين يروا في هذة الممارسات تهديداً لحياتهم واسلوب معيشتهم .
ويقدم خدمة جليلة للكيان الصهيوني الذي يشعر ان العالم العربي اصبح مشغول بمشاكلة الداخلية وبعيداً كل البعد عن القضيته المركزية للأمة العربية .

بقلم الأستاذ / يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس ملتقى الرقي والتقدم
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)