صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - العميد يحيى صالح ينعى وفاة نجله الاكبر كنعان

الأربعاء, 23-مايو-2018

نعى العميد / يحيى محمد عبدالله صالح رحيل نجله الاكبر كنعان الذي وفاته المنية في العاصمة العمانية مسقط ، واصفا حزنه على فراق ابنه بالالم  المدمي.

نص البيان النعي :

بسم الله القائل (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)

والقائل ( وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً )

الإخوة و الأخوات أبناء شعبنا اليمني العظيم، بإيمان كاملٍ بقضاء الله و قدره، أنعي إليكم وقلبي يقطر دماً و يتفطر ألماً وحزناً رحيل نجلي الأكبر، سندي و عضدي، و أملي و مصدر فخري /كنعان يحيى محمد عبدالله صالح الذي وافته المنية مساء أمس الثلاثاء 22 مايو 2018 في العاصمة العُمانية مسقط إثر سكتة قلبية بعد أن ظلت روحه الطاهرة الحرة تنزف ألماً وكمداً منذ استشهاد جده الشهيد علي عبدالله صالح رحمة الله تغشاهما.

أنعي إليكم رحيل ولدي كنعان البار بوالديه و بعائلته و وطنه، الذي رحل وهو المعتاد على مرافقة جده الشهيد الزعيم، كي يلتحق بجده في رحمة الله الواسعة و جنات الخلد التي أعدت للمتقين.

"كنعان يا إبن اليمن يا أصل فلسطين لقد ظل حزنك على فراق جدك العظيم يؤلمك ويضيف لألمك على محنة وطنك لتكمل عليك الأحداث الأخيرة في فلسطين ما تبقى من طاقتك لتحمل الآلام وقد كان لك يا كنعان من إسمك نصيب"

يا جماهير شعبنا اليمني، إنني و إذ أنعي إليكم فلذة كبدي ، أطلب منكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة و أن يسكنه الله فسيح جناته، وأن يلهمنا الصبر والسلوان على فراقه.

لله ما أعطى ولله ما أخذ

ولله الحمد والشكر على كل حال

إنا لله و إنا إليه راجعون
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)