صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - العميد يحيى صالح: اليمنيين لديهم الاستعداد للتضحية بالدم لأجل فلسطين.

الأربعاء, 26-يونيو-2019

شارك العميد يحيى محمد عبدالله صالح - عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، رئيس جمعية كنعان لفلسطين في المهرجان الخطابي الذي إقامته حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في مدينة الجلاء الرياضية بالعاصمة السورية دمشق، بحضور عدد من القيادات الفلسطينية والسورية والعربية للتنديد بورشة "السلام مقابل الازدهار" أولى الخطوات على طريق تنفيذ ما تسمى "صفقة القرن" لبيع القضية الفلسطينية والحقوق التاريخية الثابتة والمشروعة لأبناء شعبنا العربي الفلسطيني.

وقد ألقى العميد يحيى صالح كلمة عبر فيها عن رفض شعبنا اليمني العظيم لهذه الصفقة والورش المشبوهة.. مؤكداً أنه مهما إفتعل العملاء من مشاكل وتفننوا في عدوانهم على الأوطان والشعوب لن يحققوا مبتغاهم ولن يكسروا عزيمة هذه الشعوب وإيمانها بالقضايا المصيرية لأمتنا العربية، وقال:
بسم الله الرحمن الرحيم
في البداية أنقل إليكم تحيات الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية المنعقد الآن في دمشق، دمشق قلب العروبة النابض.

لقد تم تفويضي من قبل الأمانة العامة وهم الآن في جلسة في فندق الشام لمناقشة عدد من القضايا ومن بينها صفقة القرن، وما يطلق عليه في الحقيقة هي صفقة العار، والعار على العرب الذين وافقوا على المشاركة في هذه الصفقة صفقة الخيانة.

كما أنقل كذلك تحيات أبناء شعبكم في اليمن، الشعب اليمني رغم ما يتعرض له من عدوان وحصار منذ خمس سنوات، شعبنا الذي كان ومازال وسيظل مع القضية الفلسطينية، وقد لاحظتم خروج الجماهير اليمنية في كل فعاليات لدعم القضية الفلسطينية، واليمنيين ليسوا فقط مستعدين للمظاهرات بل لديهم الاستعداد للتضحية بالدم، والمشاركين في حرب فلسطين منذ 1948م، إلى أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان 1982م كان اليمنيين مشاركين في كل منعطف تاريخي تتعرض له القضية الفلسطينية.

الحقيقة قضية فلسطين كما أعلنتها فتح عند انطلاقتها تعبئة قومية، إذا أردنا تحرير فلسطين نحتاج إلى تعبئة قومية جماهيرية، لأنه أثبتت بعض الأنظمة انها تتآمر على القضية الفلسطينية وتنفذ الأجندات الغربية لتصفية القضية الفلسطينية.

ولذلك علينا أن نعول على جماهير امتنا العربية من أجل النهوض ضد هذه الصفقات المشبوهة، لن تتحرر فلسطين الا بجماهير امتنا العربية الموحدة، ولهذا العمل الجماهيري الموجود الأن في أكثر من قطر عربي يؤكد أن جماهير أمتنا العربية ضد صفقة القرن وستفشل هذه الصفقة وفلسطين ستظل عربية والقدس والجولان وكل جزء من اراضينا العربية المحتلة، من قبل الكيان الصهيوني الغاصب، أو من اي مكان اخر.

لن أطيل عليكم لكم كل الحب، وأنا اشعر بما تشعرون به لأننا كلنا نعيش نفس المأساة ونفس العدوان ونفس الحصار رغم إختلاف المعتدين إلا انهم كلهم في فلك الإمبريالية والصهيونية العالمية، وللعلم أنا احمل الجواز الفلسطيني مقدم من الرئيس الشهيد ياسر عرفات فأنا فلسطيني،انا فلسطيني.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)