صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - العميد يحيى صالح يشارك في ذكرى دحر الصهاينة عن بيروت

الأحد, 22-سبتمبر-2019

شارك العميد يحيى محمد عبدالله صالح - عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، رئيس جمعية كنعان لفلسطين ، في المهرجان الجماهيري الذي نظمته حركة الناصريين المستقلين المرابطون لإحياء الذكرى السابعة والثلاثين لدحر العدو الصهيوني عن العاصمة اللبنانية بيروت ، بحضور أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقليين "المرابطون" العميد مصطفى حمدان و سعادة سفير كوبا في لبنان الكسندر موراغا وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، وممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية وقادة القوى الناصرية،و ممثل حزب الله وحشد شعبي لبناني وفلسطيني وعربي

والقيت في المهرجان عدد من الكلمات عبرت في مجملها عن الموقف الثابت بجانب القضية الفلسطينية ورفض كل المشاريع التآمرية الرامية لتصفية القضية والمخططات الصهيوغربية الساعية لتفتيت الدول العربية وتقسيمها.

وأكد امين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقليين "المرابطون" العميد مصطفى حمدان في كلمته التي القاها في المهرجان على روح
التفاءل لإنكسار للجماعات الإسلامية والعميلة في سوريا وقال : بالنسبة الى ما يجري
على امتداد الوطن العربي ، نحن متفائلين لان انكسار العصابات المتأسلمة في سوريا العربية سيؤدي الى النصر الكبير على امتداد امتنا العربية شاء من شاء وابى من ابى.

وطالب حمدان توحيد القوى الناصرية قي ذكرى رحيل الرئيس جمال عبد الناصر الذي يصادف في الثامن والعشرين من الشهر الجاري تحت إسم التنظيم الناصري". مطالباً إياها ان تتخلى عن انانيتها وشخصنيتها والإلتزام بإستراتيجية واحدة.

ومن جانب اخر القيت كلمة باسم فلسطين ألقاها الحاج فتحي أبو العردات أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان أكد فيها أن ذكرى دحر العدو الصهيوني عن بيروت، تذكرنا بالتضحيات والقتال والمواجهات البطولية التي سطرها الشهداء الذين ارتقوا الى بارئهم وانه لولا هذه التضحيات اللبنانية الفلسطينية المشتركة في كل مواقع النضال والتي حطمت دبابات الاحتلال، وأسقطت جنوده واسر عدد منهم، لما اندحر الصهاينة وان التلاحم اللبناني الفلسطيني خير دليل على واحدية القضية والمصير.

وأكد في كلمته على عدم التوطين كون هذا امر متفق عليه في مقدمة الدستور وبعيد عن اي مزايدة، لافتاً أن المطلوب تحسين اوضاع الفلسطيني في لبنان

وقدمت فرقة حنين للأغنية الشعبية باقة من الأغاني الناصرية والوطنية، ألهبت حماس الحضور وأعادتهم الى زمن المقاومة.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)