صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح يطمئن محبيه على سلامته ويدين تفجيرات بيروت واستهداف السياسيين

الخميس, 26-ديسمبر-2013

طمأن الأستاذ يحيى محمد عبد الله صالح- رئيس ملتقى الرقي والتقدم- محبيه وأنصاره مؤكداً سلامته من أي أذى جراء حادث التفجير الارهابي الذي شهدته العاصمة اللبنانية بيروت واستهدف شخصيات سياسية رفيعة، وذهب ضحيته عدد من الشهداء والجرحى.

جاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه "مركز الاعلام التقدمي" مع الأستاذ يحيى صالح للاطمئنان على سلامته، والذي أعرب بدوره عن شكره لكل من تواصلوا معه للاطمئنان على صحته مؤكداً أن الارهاب سيبقى مصدر التهديد الأخطر للحياة الانسانية لأنه لا دين ولا وطن له ويتطلب جهود جماعية لتجفيف منابعه الفكرية المنتشرة في أرجاء مختلفة من العالم.

وأدان يحيى صالح- في تصريحه لـ"مركز الاعلام التقدمي"- التفجير الارهابي الذي هز وسط العاصمة بيروت، وكذلك استهداف السياسيين بأعمال العنف واصفاً ذلك بـ"عمل جبان ينم عن إفلاس سياسي وفكري وتطرف لتدمير الحياة الديمقراطية وإحلال شريعة الغاب".

وكان انفجار ضخم بسيارة مفخخة هز وسط العاصمة بيروت اليوم الجمعة وتسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحى. وقد تصاعدت سحب الدخان الكثيف عقب سماع دوي الانفجار الضخم الذي هز المنطقة التي تقع بالقرب من مجمع "ستاركو"، وكذلك بالقرب من فندق فينيسيا.

وكانت قد وردت بعض الأنباء الصحافية التي أفادت باستهداف الوزير اللبناني السابق محمد شطح، مستشار سعد الحريري، خلال الانفجار، وأشارت إلى أن المنطقة التي وقع فيها الانفجار تقع في قلب بيروت وتعتبر منطقة سياحية وتجارية، والشارع الذي وقع فيه الانفجار هو من أرقى شوارع بيروت، وتوقيت الانفجار أتى في وقت الذروة، مؤكداً أن الحصيلة الأولية تشير إلى سقوت 4 قتلى، إضافة لعشرات الجرحى.

وقد سمع دوي الانفجار في معظم أرجاء بيروت وضواحيها.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)