صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح يرتدي بزته العسكرية ويستعد للحرب

الخميس, 02-أبريل-2015

ارتدى نجل شقيق الرئيس اليمني السابق العميد يحيى محمد عبدالله صالح, زيه العسكري, وحمل سلاحه, في اشارة ضمنية إلى استعداده للمقاومة والحرب التي تشنها السعودية وحلفاؤها ضد جماعة أنصار الله الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق صالح في اليمن, فيما يعرف بعملية “عاصفة الحزم” .

وعرف عن يحيى صالح الذي كان يشغل منصب رئيس اركان قوات الامن المركزية اليمنية سابقاً مواقفه العروبية والقومية الرافضة للتدخل الأجنبي المباشر وغير المباشر في البلدان العربية.

واستبدل يحيى صالح اليوم صورة حسابه الشخصي على الفيسبوك التي يظهر فيها بلباسه المدني بصورة أخرى يرتدي فيها الزي العسكري ويحمل البندقية الآلية وواقي الرصاص.

ونظم يحيى صالح اليوم ومجموعة من اليمنين المقيمين في العاصمة اللبنانية بيروت تظاهرة مناهضة للحرب التي تقودها السعودية وحلفاؤها ضد اليمن امام مقر منظمة الامم المتحدة في بيروت بحضور عدد من قادة العمل السياسي والطلبة الدارسين في لبنان والعرب والجالية اليمنية في لبنان”.

ويرأس يحيى صالح “ملتقى الرقي والتقدم” المناهض للحرب التي تشنها السعودية على اليمن ويعتبره عدواناً أثماً, بحسب ما جاء في آخر بيان للمنتدى أدان فيه ما وصفها بـ”المجازر المرتكبة بحق شعبنا اليمني العظيم وارضنا المقدسة من قبل العدوان السعودي الأمبريالي الرجعي الغاشم على اليمن والذي استخدم فيه كافة أنواع اسلحة التدمير والقتل”.

وبحسب البيان الصادر فإن العدوان”ركز ولازال يركز لضرب البنية التحتية لمقدرات الجيش والشعب اليمني و بدلاً من أن تقوم السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي وحلفائهم من المرتزقة بأستخدام الوسائل السياسة السلمية لحل الأزمة اليمنية إنما قامت بالعدوان الهمجي الغاشم الذي لم يعرف التاريخ له مثيل”.

معتبراً أن “هذا العدوان امتداداً لعاصفة الصحراء التي قادتها امريكا ضد العراق حيث تقوم اليوم السعودية بقيادة ما يسمى بعاصفة الحزم ضد شعبنا اليمني الأصيل الحر والمستقل دون أن تستند إلى أي غطاء سياسي أو قانوني أو شرعي حيث كان المال وحده هو الغطاء لهذا العدوان”.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)