صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح جريمة جامع الرئاسة خططت لها مملكة بني سعود ونفذها الإخوان بالتواطؤ مع هادي

الأحد, 04-يونيو-2017

كتب الاستاذ / يحيى محمد عبد الله صالح، عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام رئيس ملتقى الرقي والتقدم مقالاً في صفحته على الفيسبوك عن الذكرى السادسة لجريمة جامع دار الرئاسة.

 نص المقال :
تحل علينا الذكرى السادسة للجريمة الإرهابية التي استهدفت رئيس الجمهورية السابق / علي عبدالله صالح وقيادات الدولة اثناء تأديتهم صلاة الجمعة في الأول من شهر رجب الحرام 1432هـ الموافق 3 يونيو/ حزيران 2011 م، في جامع دار الرئاسة ، ولا يزال المجرمون القتلة والمدبرون والمخططون والممولون طلقاء لم ينالوا جزاءهم.

جريمة بشعة وإرهاب خبيث تقاطعت فيه نزعة الإخوان الإرهابية، وخطط بني سعود والقوى الدولية الانتقامية التي تريد إدخال اليمن في أتون حروب مستمرة وثارات لا تنتهي.

جريمة خططت لها مملكة بني سعود، وأجهزة الاستخبارات العالمية، ونفذتها جماعة الإخوان بالتواطؤ مع هادي والخونة، ورغم محاولات جماعة الإخوان تمييع القضية وطمس الحقائق وتهريب المجرمين، إلا أنهم فشلوا في طمس إدانتهم.

الأمر الذي جعل بني سعود يقصفون مسجد دار الرئاسة بعدة غارات حتى دمروه بالكامل، ليمحوا اثر الجريمة الدولية وليساعدوا الإرهابيين على طمس الأدلة والقرائن والحقائق.

ولكننا وعموم أبناء شعبنا اليمني العظيم نؤكد أن جرائم الإرهاب لا تنتهي بالتقادم،، وسنظل نطالب بمعاقبة الجناة أفراداً وجماعات،، أحزاباً ودولاً،، ممولين ومفتين،،

ونؤكد أننا لن ننسى.. لن نسامح.. لن نعفو.. لن نغفر.. الدم بالدم والبادئ أظلم..

الرحمة للأكرم منا جميعاً ، الشهداء الأبرار..
الشفاء للمصابين الذين ما زالوا يعانون من آثار ذلك الاستهداف الجبان..
اللعنة والخزي والعار على الخونة والعملاء والقتلة..
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)