الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح :القيادات تحددها القواعد الشعبية و الملتزمين بالميثاق و الوصايا و ليس المفصولين.

الأحد, 26-أغسطس-2018

هنئ العميد يحيى محمد عبدالله صالح، عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام - رئيس ملتقى الرقي و التقدم، أعضاء و منتسبي وقواعد حزب المؤتمر بمناسبة الذكرى 36 لتأسيس الحزب،و قال في مداخلة على قناة اليمن اليوم التي تبث من "القاهرة" : أتقدم لكل أعضاء المؤتمر الشعبي العام بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى السادسه والثلاثين لتأسيس المؤتمر الشعبي العام الحزب الوطني الرائد والقائد للتحولات الوطنية في اليمن، حزب المنجزات اليمنية والأمن والإستقرار والحفاظ على النظام الجمهوري والوحدة اليمنية، برغم مايتعرض له المؤتمر من مؤامرات منذ إنشائه وخاصة بعد مؤامرة ٢٠١١م ومحاولة القوى الانقلابية وإجتثاث حزب المؤتمر مثل ماحصل في بعض البلدان العربية لكنهم فشلوا لأن المؤتمر يعتمد على قاعدة شعبية واسعة، ولهذا باءت محاولاتهم بالفشل ومن يحاول ان يتجاوز المؤتمر سيفشل.

و أكد العميد يحيى صالح أن إحتفال المؤتمريين بذكرى تأسيس الحزب يعد تأكيداً بأن المؤتمر موجود وباقي وخاصة في الحياة السياسية اليمنية برغم مايتعرض له من مماحكات واحتلال لمقراته وإعتقال لقياداته، وكذلك المضايقات التي يتعرض لها المؤتمريين في الداخل أو محاولات من الشخصيات الذين تحولو عن سياق المؤتمر وعن التوجهات الوطنية ..ويتماشى مع توجهات المفصولين من المؤتمر الذي تم فصلهم في السابق وهذا يؤكد ان المؤتمريين مهما حاول الاخرين تجاوز المؤتمر لن يستطيعوا ، لأن المؤتمر يعتمد على قاعدة شعبية كبيرة ولهذا سيكون مصيرهم الفشل .

و في رده على سؤال حول رهان البعض على شق صف قيادات الحزب، قال العميد يحيى صالح ، إن القيادات هي التي تحدد موقفها، و أعضاء المؤتمر هم القادرين على تحديد هذه القيادات، و من هم الملتزمون بالميثاق الوطني و بمبادئ و توجيهات زعيم الشهداء القائد و الرمز ، و لذا فهم وحدهم من يستطيعوا التمييز بين من هو مؤتمري، أولا، مهما أدعت بعض القيادات أنها تمثل المؤتمر، و إذا خرجوا عن الصف و مبادئ المؤتمر فالأعضاء و المؤتمر لن يعترفوا بهم و لن يكون لهم أي تأثير، فشرعية القيادات تأتي من قواعد المؤتمر الشعبي العام، و لن يكون هناك من يمثل المؤتمر إلا من كان ملتزماً بتوجيهات زعيم الشهداء الزعيم الخالد علي عبدالله صالح.

مؤكداً أن كل منظمات و مؤسسات المجتمع الدولي و القيادات السياسية تعول على المؤتمر خلال هذه الفترة خصوصاً و أنهم إكتشفوا ان بقية الأحزاب السياسية مرتهنة و لم تقدم أي رؤى للقضية اليمنية و الحل السياسي.

و توجه العميد يحيى صالح بالتحية و التقدير و الإحترام لكل قواعد المؤتمر الشعبي العام الصامدة في الداخل و نقول لهم إثبتوا و النصر قريب، وإن شاء الله سنعود جميعاً إلى اليمن الجمهوري الديمقراطي الموحد.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 28-نوفمبر-2020 الساعة: 08:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.yahyasaleh.com/files//news-738.htm