الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - العميد يحيى صالح يعزي في وفاة السلطان قابوس

السبت, 11-يناير-2020

ببالغ الأسى والحزن الكبيرين تلقينا نبأ رحيل السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عُمان إلى جنة الخلد جوار ربه الكريم مع الأنبياء والصديقين والذين أحسنوا عملا .

وبرحيل هذا العملاق العربي تنطفئ في عالمنا العربي ومنطقتنا المظلمة آخر مشكاة ويغيب آخر عقل ويسقط آخر طود في سلسلة جبالنا السياسية.
و قد عُرِفَ السلطان قابوس على المستوى السياسي والانساني خلال خمسة عقود من حكمه بالحنكة السياسية والرحمة والاشفاق واللين والحزم وبُعْد النظر الثاقب والمستشرف ، وبقراراته الحكيمة الموسومة بالرؤية والروية ، واتسم حكمه لبلاده بالحياد الايجابي وعدم الدخل في شئون الدول الا لصلح واصلاح ذات البين ، أو تقريب في وجهات النظر مشكلاً عبر مبدأ النأي بالنفس جسراً للسياسة الدولية لحل أزمات المنطقة.
خلف السلطان قابوس دولة قوية مزدهرة وموحدة ومجتمعاً متماسكاً متراصاً ، حصن بلاده من رياح التدخلات الخارجية والانقسامات الحزبية والطائفية وارسى علاقات دولية يسودها الاحترام والثقة .
ولا ننسى مواقفه الانسانية والاخوية مع شعبه في اليمن ودوره في التخفيف من من الوجع الذي أصاب اليمنيين بفتح الحدود والتوسط بين اطراف الصراع وتقديم الدعم للأسر والافراد النازحة .
رحم الله السلطان قابوس وألهم شعبنا العربي في عُمان الصبر والسلوان
انا لله وانا اليه راجعون
الأسيف
يحيى محمد عبدالله صالح
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 31-مارس-2020 الساعة: 07:30 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.yahyasaleh.com/files//news-847.htm