صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح في يوم قومي بإمتياز: إجتماعان لكنعان وأمة عربية واستقبال سفير فلسطين

الأربعاء, 02-أكتوبر-2013

في يوم قومي عربي بإمتياز، وفي إنطلاقة أوسع على الطريق النضالي للأمة العربية، عقد الأستاذ يحيى محمد عبد الله صالح اليوم إجتماعين منفصلين لكل من القيادة التنفيذية لمنظمة أمة عربية واحدة، والهيئة الادارية لجمعية كنعان لفلسطين، كما استقبل السفير الجديد لدولة فلسطين، والذي أكد أن زيارته للاستاذ يحيى صالح تعد أول زيارة يقوم بها لمسئول يمني منذ تسنمه مهامه خلفاً للسفير باسم الأغا.

فقد استقبل الأستاذ يحيى صالح- رئيس جمعية كنعان لفلسطين- ظهر اليوم الأربعاء بمكتبه بمقر الجمعية، سعادة السفير ذياب اللوح أبو النمر- سفير دولة فلسطين بصنعاء، الذي نقل له تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، وشكره على مواقفه القومية الصادقة تجاه القضية الفلسطينية والدعم الذي تقدمه جمعية كنعان لنضال الشعب الفلسطيني وصموده. كما بحثا خلال اللقاء مستجدات الساحة الفلسطينية وأنشطة جمعية كنعان، وسبل تطوير علاقات التعاون.





وأكد سعادة السفير ذياب ابو اللوح- خلال اللقاء- أن زيارته للأستاذ يحيى صالح تعد أول زيارة يقوم بها لمسئول يمني منذ تسنمه مسئولياته كسفير بصنعاء خلفاً للأستاذ باسم الأغا، وأرجع هذا الحرص الى ما كان يسمعه داخل فلسطين عن الجمعية وأنشطتها النوعية في دعم نضال وصمود الشعب الفلسطيني مما ولد رغبة قوية للتعرف على شخصية الأستاذ يحيى صالح رئيس الجمعية.





وأشار الى تطلعه لتعميق التعاون بين السفارة وجمعية كنعان والاسهام بصورة فاعلة في كل أنشطة الجمعية وإن هذا التفاعل لن يقتصر فقط فيما يخص فلسطين وإنما أيضاً بالمشروع الكبير الذي يتبناه يحيى صالح تحت إطار منظمة "أمة عربية واحدة" التي إطلع على أدبياتها.





ونوه سعادة السفير الفلسطيني إلى أنه كممثل للرئيس أبو مازن حريص على أن يكون سفيراً لكل الفلسطينيين بغض النظر عن مسميات تنظيماتهم، وأن في مقدمة أولوياته اللقاء مع كل القوى الفلسطينية المتواجدة في اليمن، والعمل على تنسيق مواقف موحدة، بما يسهم ذلك في توحيد الجبهة الفلسطينية وأيضاً يدعم جهود جمعية كنعان على هذا الصعيد، مؤكداً أن اليمن هي أول دولة عربية استضافت الحوار الفلسطيني.





وأعرب عن تطلعاته في تنسيق الجهود بشأن قضية القدس و"يوم القدس" بما يعزز صمود المقدسيين والرباط حول المسجد الاقصى، مثمناً كل ما تقوم به جمعية كنعان بهذا الصدد ومؤكداً ثقته بالاستاذ يحيى صالح بأنه أحد الدعائم النضالية العربية الصلبة للقضية الفلسطينية.

من جانبه، رحب الاستاذ يحيى محمد عبد الله صالح بسعادة السفير ذياب ابو اللوح، واستعرض الخلفيات التي نشأت على أساسها جمعية كنعان لفلسطين كمؤسسة مدنية قائمة من أجل فلسطين وداعمة لنضال وصمود الشعب الفلسطيني بكل الوسائل المعنوية والمادية، وبمواجهة مختلف التحديات التي يفرضها الكيان الصهيوني والقوى الاستعمارية الداعمة لوجوده في المنطقة. وتطرق الى بعض مبادرات الجمعية أثناء العدوان الصهيوني على غزة، وإلى المشاريع التعليمية التي تبنت الجمعية إنشاؤها كثانوية ابلقيس اليمن للبنات ومعهد الصالح الزراعي، ورؤيته لدعم التعليم كأحد الوسائل المهمة في مقاومة سياسات الكيان الصهيوني التي تستهدف الهوية الفلسطينية العربية.





وأشار الاستاذ يحيى صالح الى عدد من المناسبات السنوية التي تحرص الجمعية على إحيائها واستضافة رموز نضالية فلسطينية للمشاركة في إحيائها مؤكداً أهمية ذلك في تعميق التواصل وروح الاخاء بين الشعبين اليمني والفلسطيني، منوهاً إلى أن جمعية كنعان تتطلع الى تفعيل أنشطة نوعية خلال المرحلة القادمة.





وتطرق أيضاً إلى مؤامرة ما أسموه بـ"الربيع العربي"، وقال أن ما شهدته المنطقة العربية هو مؤامرة جعلت كل دولة عربية تنشغل بمشاكلها الداخلية كأولوية تتقدم على الهم الفلسطيني وبالتالي فإن ذلك لن يخدم القضية الفلسطينية، في نفس الوقت الذي اعتبر التحولات الأخيرة التي شهدتها الساحة المصرية تصب في خدمة المشروع القومي العربي، مشدداً على أهمية تعاون كل القوى القومية العربية من أجل إعادة الاعتبار للأمة العربية وأدوارها العظيمة.
هذا وقام سعادة السفير الفلسطيني بجولة داخل أروقة جمعية كنعان إطلع خلالها على مرافقها وأنشطتها، وشملت جولته أيضاً زيارة مقر مركز الاعلام التقدمي.





وكان الأستاذ يحيى محمد عبد الله صالح ترأس صباح نفس اليوم الاربعاء إجتماعاً للقيادة التنفيذية لمنظمة أمة عربية تم خلاله مناقشة الخطط والفعاليات التي تعتزم المنظمة تنفيذها خلال الفترة القادمة، في إطار عزمها على توسيع أنشطتها بمواجهة التحديات التي تواجهها الأمة.





كما تم خلال الاجتماع مناقشة نتائج إجتماع الأسبوع المنصرم وما تم إنجازه من قبل اللجان المشكلة لتنفيذ المهام  الموكلة، كما أقرت القيادة التنفيذية لمنظمة امة عربية واحدة فتح باب الإنتساب لهذا العام  2013/2014 م  للمنظمة وفق الشروط المحددة في النظام الأساسي.





ووقف أعضاء القيادة التنفيذية على المواقف القومية التي تترجمها المنظمة في مناصرة قضايا الأمة العربية، والدور القومي الكبير للأستاذ يحيى صالح في زمن تخاذل العديد من الأنظمة والقيادات العربية.





كما ترأس الاستاذ يحيى صالح إجتماعاً ثانياً للهيئة الادارية لجمعية كنعان لفلسطين، تم خلالها مناقشة خطط عمل الجمعية للمرحلة القادمة، واستعراض عدداً من التقارير والخطط التي تقدم بها أعضاء الهيئة الادارية والتي تهدف إلى مواكبة التطورات التي تشهدها المنطقة العربية عموماً والساحة الفلسطينية على وجه الخصوص في ضوء ما يحاك دولياً لمحاصرة النضال الفلسطيني وإجهاض تطلعاته التحررية عبر ضرب الدول التي ظلت تمثل أحد روافد دعمه.





كما تم خلال الاجتماع التاكيد على أهمية التركيز على الجانب النوعي من أنشطة الجمعية، وإقرار عدداً من الفعاليات المقترحة مع البرنامج الزمني لها.





RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)