صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - استغرب من نشاط يحيى صالح --- محافظ محافظة مصرية: ليحيى صالح والعماد: اليمن ومصر هما المسؤولان عن امان البحر الاحمر

الإثنين, 17-مارس-2014

تفاجأ محافظ محافظة البحر الأحمر اللواءاحمد عبدالله في جمهورة مصر بتواجد كبير ليحيى محمد عبدالله صالح رئيس ملتقى الرقي والتقدم (شقيق نجل الرئيس اليمني السابق الزعيم على عبدالله صالح)، في الحياة السياسية والاجتماعية رغم محاولة الاعلام اليمني الرسمي اظهار ان صالح وابناءه انتهوا من الساحة السياسية،كماهو حال رؤساء وزعماء مصر وليبيا وتونس، حيث لايزال صالح يحكم بنصف الحكومة، كما ان نائبة لمدة عشرين عاما فرضه رئيسا على اليمن خلفا له.

المحافظ المصري اكد في لقائه بيحيى محمد صالح رئيس ملتقى الرقي والتقدم و نزيه احمد العماد المستشار القانوني للمؤتمر الشعبي العام بأن البحر الاحمر بحيرة عربية و أن مصر و اليمن بحكم موقعهما يتحكمان بأمن و سلامة المرور عبر هذه البحيرة، وقال في اللقاء تم في القاهرة يوم الأحد الماضي أن مصر كانت مختطفة خلال حكم الجماعة الارهابية وأن صورة السياحة في مصر تضررت كثيراً و أن المصريون يتمنون من اشقائهم العرب أن يساهموا في التنشيط السياحي فيها فهي بحسب قوله لازالت تمتلك أفضل المقومات السياحية الطبيعية و التاريخية.

من جانبه أعتبر يحيى محمد صالح أن مايقوم به الجيش المصري في مواجهاته مع الارهابيين إنما هي حرب ضد كل القوى المتخلفة و الامبريالية التي تجمعت رغم الاختلاف الكبير بينها إلا انها اتحدت لمحاربة الامة العربية وأن الجيش المصري و شقيقه الجيش السوري يخوضان هذه الحرب للدفاع عن الامة العربية بكاملها وان من واجب كل قومي و تقدمي و حر أن يدعمهما في مواجهة الارهابيين.

وأكد يحيى محمد صالح على ان مايجري في مصر يلقي بأثره دائماً على اليمن فأهتمامنا بالشأن المصري هو اهتمام من اجل المصلحة القومية و المصلحة المحلية ايضاً،

بدوره استغرب نزيه احمد العماد ما تنشره بعض وسائل الاعلام الداعمة للجماعة الارهابية وعن تزويرها للواقع الذي شاهده فلم يجد أي مظاهر من تلك التي تجعل من يرغب بزيارة مصر يقلق على امنه وحياته، كما لمس بنفسه ان المؤسسات الحاكمة في مصر اليوم تتعامل وفقاً للقانون وان الحريات مصانة.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)