صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - وزير الشباب والرياضة رأفت الأكحلي ورئيس نادي العروبة يحيى صالح يفتتحان قاعة عبدالملك الطيب بالنادي

الإثنين, 22-ديسمبر-2014

معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ رافت الأكحلي و رئيس نادي العروبة الرياضي الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح وبحضور الأستاذ محمد الصرمي وكيل أول أمانة العاصمة و الاستاذ عايض الشميري وكيل قطاع النظافة والبيئة بأمانة العاصمة و الأستاذ محمد الصادق أمين عام المجلس المحلي  تم صباح اليوم الأثنين أفتتاح صالة عبد الملك الطيب الإلكترونية بنادي العروبة.


وخلال الإفتتاح رحب الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس نادي العروبة بالأخ الوزير والحاضرين جميعاً قائلا : في البداية نرحب بالأخ وزير الشباب والرياضة الشاب /رأفت الأكحلي و أعضاء مجلس تنسيق أندية العاصمة صنعاء الذين شرفونا بالحضور لإفتتاح قاعة عبد الملك الطيب القائد المؤسس لنادي العروبة والذي نفتخر بقيادته لنادي العروبة منذ تأسيسه وهذا وفاءً  وعرفاناً منا للأخ عبد الملك الطيب ولهذا أصرينا أن تكون القاعة بأسمه لنتذكر ما قدمه لنادي العروبة .


كما تحدث عن الإشكاليات التي تعاني منها الرياضة في اليمن وخصوصاً أندية أمانة العاصمة وقال :في الحقيقة كما أطلعتم الرياضة في اليمن تحتاج لقيادة إستراتيجيه وليست ندوات ورقيه كما كان يحصل في السابق ، ونحن أكثر من مرة طالبنا بوضع إستراتيجيه فيما يخص الرياضة اليمنية والإستعانة بالخبرات الأجنية وما يمكن أن يتم تحقيقه للنهوض بالرياضة اليمنية، وتجنيب شبابنا الوقوع في آفة التطرف والإرهاب.
وما يقع على عاتق الوزير مهمة كبيرة جداً نتمنى له التوفيق والنجاح في تصحيح ما يدور في وزارة الشباب والرياضة من إختلالات وهي ستكون البداية لرفع مستوى الرياضة والشباب في اليمن .


مضيفاً : إن مشاكل الأندية اليمنية كثيرة جداً وأهمها الفقر المدقع التي تعاني منه الأنديه في المخصصات وإلى جانب البنية التحتية وللأسف الشديد السبب في ذلك هو عدم إستكمال المشاريع خصوصا تلك التي تم البدء فيها وتركها في منتصف التشييد ويتم توقيفها وهذا يسبب هدر كبير للمال العام وهذا يجعلنا نتمنى إما أن يكون هناك بناء كامل للمشاريع والبنى التحتية أو التوقف لا داعي للإحراجات .


ولذا نتمنى على الأخ الوزير أن يأخذ بعين الإعتبار إستكمال المشاريع المتعثرة دون إعتماد مشاريع جديدة خصوصا وأن الأولى لم تستكمل بعد ، كما نتمنى أن يتم معاملة الأندية بالتساوي دون أي تحيز متمنياً له التوفيق والنجاح .

من جهته عبر معالي وزير الشباب والرياضة الأخ / رأفت الأكحلي عن سعادته لما لاحظه من مرافق رياضية ملبية للطموح شاكراً إدارة النادي على مجهودها الطيب في رفع مستوى النادي حيث قال : أولا اشكر إدارة نادي العروبة على الدعوة التي وجهوها لحضور إفتتاح هذه الصالة وهذه المرفقات التي شاهدناها اليوم وحقيقة سعيد جداً بالمستوى الذي شاهدناه اليوم سوى في القاعة او المكتبه وكذلك الصالة المغلقة والتي تدل على حس محترف في وضع النادي.


وأضاف : طبعاً المشاريع المتعثرة التي تحدث عنها الأستاذ يحيى صالح هي من أول الاشياء التي شاهدناها في الوزارة ، وفي الحقيقة عندنا مشكلتين بشكل عام في القطاع الحكومي وتحديداً في الوزارة عندنا مشكلة نقص موارد بالذات في ظل الأزمة المالية والإقتصادية التي تمر بها البلاد والمشكلة الثانية  هي سوء الإدارة للموارد بما تجعلنا لا نستطيع أن نستفيد من الموجود وأكبر دليل هو المشاريع المتعثرة ولذا لا يمكن أن نبدء مشاريع جديدة دون إنجاز المشاريع المتعثرة .


كما أكد الوزير إستعداد الوزارة للعمل بكل المقترحات ومناقشة كل الأراء وفق معايير محدده و وفق الإمكانيات " نحن على إستعداد ان نناقش أي مقترحات على ضوء الموجود في ظل معايير ولوائح تحكم الجميع ونتخلص من العشوائية في توزيع الموارد وأي أشياء اخرى.

من جهة أخرى تحدث  الأستاذ محمد الصرمي وكيل أول أمانة العاصمة في كلمتة التي القاها عن حالة الأندية والفقر المدقع الذي يعيشه اللاعبين قائلا : أؤكد على   مخصصات الأندية التي هي هم كبير جداً عند الأندية واللاعبين و حقيقة لا يوجد في أمانة العاصمة نادي يستطيع أن يوجد من إدارته أو أنصاره أن يغطوا مرتبات اللاعبين وهناك  أنديه لها في حدود شهرين إلى ثلاثة دون إستلام أي مرتب للأن.


مضيفاً :إن  الأندية  تعاني معاناة كبيرة رغم ان مخصصاتهم موجوده في الصندوق ولم تصرف منذ شهرين ولذا نتمنى من الأخ الوزير أن يعمل على هذا الأمر وينقذ الأندية من هذا الجانب .

وقال الصرمي إن أمانة العاصمة ستولي نادي العروبة إهتماماً من خلال تعشيب ملعبه خلال العام المقبل داعياً الوزارة ايضا لإستكمال ما قامت به من بنى تحتية في وقت سابق : بالنسبة لنادي العروبة أنا أؤكد انه خلال 2015 سيتم التعشيب من قبل أمانة العاصمة وعلى وزارة الشباب أن تكمل ما بدأت به من بنى تحتيى بنادي العروبة .


من جهة أخرى قال الاستاذ عايض الشميري وكيل قطاع النظافة و البيئة بأمانة العاصمة: في الحقيقة نحن شهدنا في الفترة الماضية بداية إنشاء البنية التحتية لأندية أمانة العاصمة وكان هذا التوجه من قبل أمانة العاصمة لإحداث التطور في الأندية، لذا نتمنى من الأخ الوزير أن يوجه القطاعات المعنية ان تنزل إلى الأندية ولا نطالب بإستكمالها وإنجازها خلال يوم او شهر او سنه وإنما تكون تحت الدراسة وبالأولوية كما عملت أمانة العاصمة .


بعد ذلك جرى  فتح باب النقاش بين معالي الوزير و ممثلي أندية أمانة العاصمة للتعرف على المعوقات و الصعوبات في أنديتهم والتي تعيق ازدهار الرياضة في أمانة العاصمة بشكل خاص و الجمهورية بشكل عام .


في سياق متصل قام وزير الشباب و الرياضة برفقة الأستاذ يحيى صالح بزيارة الصالة المغلقة الخاصة بالنادي و السكن الخاص باللاعبين و كذا التعرف على مرفقات النادي وتقسيماتة ، حضر الأفتتاح ممثلي أندية امانة العاصمة بمجلس تنسيق أندية أمانة العاصمة وعدد من الضيوف و الأعلاميين .










RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)