صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح :هناك تصفية حسابات بين جناح هادي وجناح بحاح اثمرت عدد من العمليات الإرهابية

الجمعة, 09-أكتوبر-2015

قال العميد يحيى محمد عبد الله صالح –رئيس أركان قوات الأمن المركزي الأسبق أن من المحزن أن تكون هناك يمنيين يبررون للعدوان السعودي تلك الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني، جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه قناة الميادين الفضائية مساء أمس في برنامج " حديث 2015" ،
وأضاف أنه من المضحك أن يكافئ العالم الكيان السعودي الذي يعتبر من اشد واكثر الدول انتهاكاً لحقوق الإنسان بتنصيبه رئيسا لمجلس خبراء حقوق الإنسان.
وفي تعليقه على جدوى الحلول السياسية قال أن الحل يبدأ اولاً في إيقاف العدوان والجلوس الى طاولة حوار مباشرة بين كل الأطراف دون شروط مسبقة وبرعاية أممية، رغم معارضة السعودية لذلك الأمر كونها تعرف ان انكسارها في اليمن يعني إنكسارها وهزيمتها في المنطقة كلها.




و ننشر لكم نص المقابلة....

قتلى وجرحى في غارة جوية على حفل زفاف في اليمن. بعض من المأساة التي تعيشها البلاد حيث كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن الحرب في اليمن تسببت بمقتل ما يربو على 500 طفل وإصابة أكثر من 700 آخرين.
وأشارت المنظمة في تقريرها الأخير إلى تعرض مليون وسبعمائة ألف طفل يمني لخطر سوء التغذية بسبب الحرب الدائرة.
تأتي هذه المأساة مع تزايد شراسة المعارك والتي معها تتغير خارطة السيطرة بين أطراف الصراع. وكانت الأيام الماضية شهدت تطورات عسكرية وسياسية، تمثلت الأولى باستهداف تنظيم داعش لرئيس الحكومة خالد بحاح في مقر حكومته في عدن أودت بحياة عدد من عناصر القوات الإماراتية.
أما في الشأن السياسي فيتم الحديث عن موافقة الرئيس صالح وأنصار الله على الالتزام بالقرار الدولي لفرض الحل السياسي.


• سيادة العميد أبدء بالسؤال معك حول ما حدث من استهداف لحفل زفاف أودى بحياة العشرات من المدنيين تقديرك كخبير وقائد عسكري هل هذا خطاً استخباراتي أو أمراً مقصود أو ماذا ؟
في البداية أتقدم بالتحية لثوار 26 سبتمبر في الذكرى 53 لذكرى ثورة سبتمبر الخالدة وكذلك الذكرى 52 لثورة أكتوبر المجيدة التي يصادف هذه الأيام ذكراهما واليمن يعيش حالة مزرية نظراً للعدوان السعودي الغاشم على بلادنا ، المجازر التي يرتكبها العدو السعودي ضد شعبنا هذه ليست أول المجازر التي أرتكبها العدوان في منطقة سنبان ولن تكون الأخيرة، لأن المجتمع الدولي وقف عاجزا أمام الغطرسة وعملية الإبادة التي يقوم بها العدو السعودي بل على العكس قام المجتمع الدولي بمكافأة الكيان السعودي بانتخابه رئيساً لمجلس خبراء حقوق الإنسان ،ربما بناءاً على الخبرة التي يمتلكها هذه الكيان في مجال حقوق الإنسان رغم انه من المعلوم ان السعودية من أكثر الدول انتهاكاً لحقوق الإنسان وخصوصا حقوق المرأة .
المجزرة التي ارتكبت في سنبان في حفل عرس وراح ضحيتها عدد كبير من الشهداء هي منطقة ليست على خط تماس أو فيها اشتباكات ولا يوجد فيها معسكرات وليست منطقة تستدعي وجود قوة فيها، ولكن ما حدث هو عمل مقصود ويتحمل مسؤولية ما حصل هو ما يسمى برئيس هيئة الأركان لأنه من هذه المنطقة وهو من يقدم المعلومات لعمليات العدوان .

• يقول ضيفنا من لندن صالح الجبواني ان الطيران السعودي لا يمكن ان يستهدف مدنيين كما تفعل القوات الموجودة على الأرض التابعة للحوثي وصالح.. ماذا تفسر ذلك ؟!
المؤسف أن هناك يمنيين يبررون لجرائم العدو، وفي الحقيقة أن الاحتراب الداخلي عندما تتمركز المليشيات في الأحياء السكنية من جميع الأطراف للأسف الشديد أنه يسقط مدنيين من الطرفين، نحن ضد الاحتراب الداخلي والسؤال هنا من الذي مول وسعي لإيجاد هذا الاحتراب الداخلي سوى في تعز أو عدن.

• سيادة العميد هل هناك استهداف للمدنيين من قبل قوات صالح والحوثي لأسباب سياسية مثلا؟!

لا يوجد هناك أي استهداف للمدنيين وإنما يتم استهداف المليشيات قد يسقط فيها مدنيين من الطرفين، مثلا المليشيات التابعة للعدوان تقصف المناطق التي يتواجد فيها الجيش واللجان الشعبية وهي مناطق آهلة بالسكان فيسقط مدنيين كما حدث في قصف حي القصر الجمهوري في تعز، لكن علينا أن نفهم من الذي سعى إلى الاحتراب الداخلي وهو المسئول الأول عن هذا القتل هي السعودية لا غير لكن الطيران السعودي كما قلت لك يتعمد قصف المدنيين فمثلا قصفه للمخاء للمرة الثانية والمؤسف إن اليمنيين يبررون للعدوان مثل هذه الجرائم نتمنى إن يكون هناك شيء من الخجل من قبل من يبررون فهناك ضحايا تسقط وأصبح القتل بالمجان نظراً لما يقومون به .

بالإضافة أن من يتباكى على المدنيين هم أكثر من استهدف الأبرياء من المدنيين وما يحدث في عدن الآن من إحتراب داخلي بين الفصائل المتناحرة من داعش والقاعدة وفصائل الحراك المختلفة و من لجان هادي هذا يؤكد أنهم لا يحترموا المدنيين ولا يهتموا لهم والذي يؤكد كلامي أنه في مجلس حقوق الإنسان عندما طالب المحاميين الممثلين لفريق صنعاء بتشكيل لجنة تحقيق دولية ودعمت هذا المقترح هولندا ومن رفض هذا المقترح هو الوفد السعودي والوفد اليمني الذي جاءا معهم من الرياض، هذا يدل أنهم ضد التحقيق الدولي لأنهم يعرفون أنهم متهمين بهذه الجرائم لأنهم من يتهرب من تشكيل اللجنة الدولية للتحقيق في هذه الجرائم .

• الاتهام دائماً منذ بداية الحرب إلى اليوم أن السعودية أوجدت ونشطت عمل داعش والقاعدة الموجودة أصلا في اليمن، وبعد عملية التفجير النوعية التي كادت أن تودي بحياة رئيس الحكومة بحاح ، بماذا تفسر هذه المعضلة التي غالباً ما كانت تتهم السعودية خلفها في اليمن ؟

الحقيقة كل المنظمات الإرهابية في العالم لها ارتباط بالكيان السعودي من العراق إلى سوريا إلى ليبيا وبعض دول الخليج، طبعاً تنظيم القاعدة الموجودة في اليمن يغلب عليها الطابع المناطقي، طبعاً تنظيم داعش والقاعدة ذات مفهوم أممي إلا في اليمن فأصبحت مناطقية لدرجة أن التنظيم الذي في منطقة ما لا يطاق من التنظيم المتواجد في منطقة أخرى رغم أنهم جميعاً يدعون لخلافة إسلامية حد زعمهم ، فيما يخص التفجير الأخير هو تصفية حسابات كون بحاح فرض على هادي ليصبح نائب الرئيس وتم تعيينه في الرياض ولا يستبعد أن هناك تصفية حسابات بين جناح هادي وجناح بحاح .

• سيادة العميد ما تعليقك على كلام السيد الجبواني بأن داعش ليس لها تواجد في اليمن وانها تتبع جهات سياسية مناوئة للحكومة خصوصا انها استقطبت شباباً لا نعرف كيف ربما استخدموا المخدرات معهم أو أي شيء أخر؟
في البداية كان يدافع عن جرائم العدوان ويبرر والآن يبرر للقاعدة وداعش ويقول ليست داعش وليست القاعدة من نفذ تلك العمليات، رغم انه من المعروف قبل فرار هادي من عدن استدعى القاعدة من أبين لمساعدته أثناء الاشتباكات مع الوحدات العسكرية والأمنية وشكل لجان "لجان هادي" وهي خليط من القبائل وتنظيم القاعدة، طبعاً هذه المليشيات منفلتة بعد انتهاء الاشتباكات في عدن كل فصيل حسب إمكانياته وخططه سيطر على منطقة ما في عدن فهناك مناطق تحت سيطرة القاعدة وأخرى تحت سيطرة الحراك، مثلا بحاح أين هو ؟! لم يكن بحاح موجوداً مدينة عدن كون عدن مجزئة على عدن مناطق هو متواجد في قصر على خط لا يوجد حوله أحد ما بين مدينة البريقة وجولة كالتكس فندق أسمه فندق "القصر" يعني الدولة الشرعية ممثلة بفندقين ومن السخرية أن العالم اعترف بشرعية وهي ممثلة بفندقين فندق في البريقة والأخر في الرياض، هذا يدل عندما رفضت القوى الحزبية في اليمن القرار الأممي وتسليم المدن وأقترحوا في الموافقة على القرار الأخير 2216 إيجاد آلية تنفيذية لأنه لا يعقل أن تسلم المدن لمن ؟! لأنه لا يوجد هناك جيش وطني هي كلها مليشيات منفلتة في كل منطقة تختلف عن المنطقة الأخرى .

• ما صحة ما قيل أن الرئيس السابق علي عبدالله صالح أرسل رسالة إلى مجلس الأمن يعلن موافقته على النقاط السبع المرتبطة بالقرار الأممي الأخير .. ما تعليقك ؟!

أولا تعقيب فقط على كلام "الجبواني" هو ذكر أن القاعدة تتبع على صالح وفي نفس الوقت عندما كانوا في السجون كانوا مع القاعدة، وهناك تضارب كيف يدعم القاعدة وفي نفس الوقت يرمهم في السجون ؟!! إلى جانب انه لو كانت القاعدة تتبع علي عبدالله صالح أو الحوثيين لماذا لا يقوم الطيران السعودي بضربها أكانت في المكلا أو في عدن أو في أي منطقة وفي الحقيقة الطيران الأمريكي هو الطيران الوحيد الذي يتعامل مع القاعدة ويقصفها أما الطيران السعودي فلا يضربها لان القاعدة هي أبناء السعودية، فيما يخص الرسالة الحقيقة الرسالة ليست من الرئيس علي عبدالله صالح بل من الأمين العام للمؤتمر المناظل عارف الزوكا هو بعث رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بالموافقة على القرار 2216 وحدد فيها أن المؤتمر الشعبي العام بذل جهود منذ 2011م من أجل الخروج من هذه الأزمة السياسية وحدد أيضا أن المؤتمر يتعامل بإيجابية مع القرار ويطالب بتشكيل آلية تنفيذية لتنفيذ القرار .

• هل هناك استعداد فعلي للإعتراف بشرعية هذه الحكومة وبالتالي الخضوع وإلا المأساة ستزيد وتتزايد معاناة المدنيين ؟! أولا أين هذه الحكومة ؟! هل يتم تسليم السلاح في الفندق ؟!!
أولاً هادي وبحاح ومن معهم فقدوا شرعيتهم من الشعب اليمني ولذا لماذا يتهربوا من الاستحقاقات الدستورية وعمل انتخابات، خصوصا أنه لا يوجد في الحقيقة انقلاب كونهم هو من ورطوا أنفسهم وفككوا الدولة واضعفوا الجيش بما يسمى بالهيكلة الدولة في الحقيقة كانت قائمة والرئيس علي عبدالله صالح سلم لهم دولة ولم يستطيعوا أن يحافظوا عليها وهادي كان يصدر قرارات بإقالات والجميع أمتثل لقراراته لكن الحقيقة هو إنسان فاشل لم يستطيع إدارة الدولة فككها حتى أصبح وحيداً لا جيش ولا أمن ولا حاضنة شعبية أيضا.

• الحل الآن وفق ما يراه الرئيس صالح بتقديرك ما هو ؟

هناك تحالف سعودي وهناك عمل عسكري على الأرض و أمم متحدة تعترف بحكومة و هناك أيضا أزمة للمواطن اليمني..

الآن كيف يقرأ الرئيس صالح حل للخروج من هذا النفق ؟!
الحل يتمثل أولاُ في إيقاف العدوان، لا يمكن أنه يظل الناس في حوار والأمم المتحدة تقدم مقترحات، الكل مقر أن الحوار لابد أن يكون دون شروط، يتم إيقاف العدوان مقابل الجلوس على طاولة حوار بشكل مباشر وكل طرف يطرح ما لديه والأمم المتحدة تكون موجودة في هذا الحوار، لكن الحقيقة من يعطل هذا الحوار هي المملكة العربية السعودية لأن القرار في الحقيقة بيدها وليس بيد السياسيين اليمنيين الموجودين فيها، خصوصا أن السعودية تريد الخروج بما الوجه لأنها تعرف أن خسارتها في اليمن يعني خسارتها في المنطقة كلها .
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)