صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس جمعية كنعان يشارك في المؤتمر العربي العام لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني

السبت, 21-نوفمبر-2015

إيماناً بالمبادئ والقيم العربية والقومية التي تتبناها جمعية كنعان لفلسطين في مناصرتها الدائمة للقضية الفلسطينية وحق شعبنا الفلسطيني في مقاومة المحتل و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس شارك الاستاذ / يحيى محمد عبدالله صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين في المؤتمر العربي العام لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني.





و القيت في المؤتمر عدة كلمات من قبل الفصائل الفلسطينية والأحزاب والمنظمات العربية أكدت في مجملها على دعم الانتفاضة ومدى تأثير الاحداث المأساوية في الاقطار العربية على القضية الفلسطينية مع ان المؤتمر مخصص لدعم الانتفاضة الفلسطينية الثالثة الا انه تم التطرق الى ما يحدث في الاقطار العربية من حروب وارهاب وجرائمضد الانسانية ترتكب من قبل الجماعات الارهابية المدعومة من السعودية وقطر وتركيا وخاصة في سوريا والعراق ومصر وليبيا وما لفت الانتباة عدم ذكر اليمن فيسياق الحدث الا ما ندر ، وهذا يحز في النفس والخوف ان يكون القومييين العرب وخاصة الناصريين والاشتراكيين قد تم شراءهم اسوة بناصريين واشتراكيي اليمن .





هذا وقد أختتم مساء أمس الجمعة 2015/11/20 أعمال المؤتمر العربي لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني في دورته السادسة والذي كان قد افتتح اعماله صباح نفس اليوم في فندق كراون بلازا - بيروت بالتوصيات التالية:

1 - الدعوة العاجلة إلى تحقيق الوحدة الوطنية على قاعدة الالتزام بالانتفاضة والمقاومة وتحرير كامل الأرض المحتلة.

2- تنفيذ قرار المجلس المركزي الفلسطيني بوقف التنسيق الأمني وتكريس كل الجهود للإنخراط في الانتفاضة.

3- دعوة كل القوى الفلسطينية إلى الاحتضان الكامل للانتفاضة وتوفير كل سبل الإسناد السياسي والمعنوي والإعلامي والمادي لها باعتبارها تعبير أصيل عن توق الشعب العربي الفلسطيني إلى دحر الاحتلال وتحرير الأرض.

4- دعوة كل القوى والهيئات والشخصيات المشاركة في هذا المؤتمر إلى إجراء اتصالات مع الجهات العربية والإسلامية والدولية من أجل أن يكون يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر القادم )يوم قرار التقسيم المشؤوم(، يوم التضامن العربي والدولي مع الشعب الفلسطيني، يوماً لفلسطين في كل أرجاء الأمّة والعالم تخرج فيه مسيرات وتنظم اعتصامات وتصدر بيانات وتعقد ندوات انتصاراً للانتفاضة ودعماً لحق الشعب الفلسطيني بدحر المحتل.

5- دعوة الهيئات المنظمة لهذا المؤتمر من مؤتمرات واتحادات إلى تكليف أعضائها في الوطن العربي وخارجه إلى التواصل فيما بينها لتشكيل لجان وتنظيم مؤتمرات بهدف توحيد الجهود وترجمة الإجماع الوطني حول فلسطين إلى حركة متصاعدة وضاغطة على الحكومات والسياسات المعتمدة، ودراسة إمكانية إنشاء صندوق لدعم الانتفاضة من التبرعات الشعبية.

6- العمل على إحياء المقاطعة العربية والدولية للكيان الصهيوني وداعميه من شركات ودول، وتصعيد حركة مناهضة التطبيع.

7- العمل على قطع كل العلاقات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية بين بعض الدول العربية والإسلامية والكيان الصهيوني، وإغلاق سفاراته ومكاتب اتصاله في بعض العواصم العربي والإسلامية

8- العمل على تنفيذ قرارات القمم العربية والإسلامية الخاصة بدعم صمود المقدسيين خصوصاً، والفلسطينيين عموماً، لاسيّما تلك الصادرة بعد انتفاضة الأقصى المبارك عام 2000.

9- دعوة كل الاتحادات العربية لإطلاق حراك خاص بكل واحد منها، وجماعي بينها، لنصرة انتفاضة الشعب الفلسطيني.








RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)