صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - جمعية كنعان لفلسطين تعزي في وفاة المناضل المطران كبوجي

الثلاثاء, 03-يناير-2017

شارك عدد واسع من الشخصيات السياسية و الفصائل اللبنانية والفلسطينية والسورية في فعالية إلقاء التحية على روح المناضل العربي الكبير المطران هيلاريون كبوجي والتي دعت إليها الحملة الوطنية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة ولجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة ظهر يومنا هذا في العاصمة اللبناتية بيروت.

و شاركت فيه جمعية كنعان لفلسطين ممثلة بالأخ حامد صعترة الذي تم تكليفه من العميد يحيى صالح رئيس الجمعية بإلقاء كلمة في اللقاء ونقل تعازيه لأسرة ومحبي الفقيد الراحل وجاء في كلمة الجمعية .


بحزن عميق وآسى بالغ تلقت جمعية كنعان لفلسطين خبر وفاة المناضل العربي المطران هيلاريون كبوجي الذي أفنى حياته كفاحاً ونضالاً لأجل فلسطين  متحملاً في ذلك كل التبعات والمآسي التي تعرض لها من حبس وتعذيب  وإبعاد  منذ قدومه من مدينة "حلب" السورية  شأنه شأن رفيق دربه الشهيد عزالدين القسام الذي جاء أيضا من مدينة "جبلة" السورية ليروي بدمه تراب فلسطين مجاهداً في سبيل تحريرها من يد الصهاينة المحتلين، كرسالة واضحة بأن فلسطين قضية كل عربي أصيل من المحيط إلى الخليج و الدفاع عنها والعمل على تحريرها ليس مقتصراً على مسلم أو مسيحي وإنما واجب أخلاقي وإنساني مقدس نظراً لما يرتكبه الكيان الصهيوني من إجرام ومجازر بحق أبناء شعبنا العربي الفلسطيني.

إننا في جمعية كنعان وإذ ننعي المناضل المطران هيلاريون فإننا نؤكد أن فلسطين قضيتنا الأولى والمصيرية وأن الأحرار في وطننا العربي الكبير لن يألوا جهداً في حمل أمانة هذه القضية والسعي لتحرير فلسطين والعمل على حق العودة لجميع اللاجئين و إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وهذا درب الشهداء و هدفهم الذي نمضي لإستكماله مهما أستهدف الصهاينة وعملائهم في المنطقة الدول ذات القيم والمبادئ القومية في سورية و اليمن و العراق و ليبيا ، وفي كل بلد عربي معروف بحضارته وعدائه لبني صهيون، سواء بالإرهاب كما يحصل في العراق وسوريا أو بالتدخل المباشر كما يحدث في اليمن على يد طغمة بني سعود خدمة للصهيونية العالمية ورغبة في إلهاء الشعوب الحرة عما يدور في فلسطين الحبيبة ولكن هيهات أن ينالوا ذلك أو يحققوا آمالهم ومخططاتهم التي باتت تتكسر على صخرة صمود الشعب والجيوش الباسلة  في اليمن و سورية والعراق.

فلنردد صرخة المطران المدوية التي أطلقها من خلف قضبان الإعتقال الصهيوني في القدس ((فلتقرع أجراس الكنائس لتقرع أجراس الثورة))

وفي الختام ... نسأل الله لروح الفقيد الراحل المناضل المطران هيلاريون كبوجي الرحمة، ولأهله وذوية الصبر والسلوان.



و تحدث الدكتور معن بشور متحدثا عن مناقب الفقيد و وفائه للقضية الفلسطينية وقال : إن المطران كان رمزا للإلتزام بفلسطين وقضايا الأمة وقدوة للتلازم بين الإيمان والإنتماء.

ودعا بشور إلى تأسيس مؤسسة ثقافية تربوية جامعة تحمل أسم المطران كبوجي.

من جانب آخر تحدث الوزير السابق الأستاذ بشارة مرهج رئيس مجلس إدارة دار الندوة بكلمة عبر فيها عن حزنه العميق لرحيل المطران معتبرا إياه خسارة كبيرة خصوصا وأن المطران عرف بوفائه و بصلابة القديسين واهبا روحه للحقيقة والآيمان من أجل القدس التي صلى فيها مرافقا الأطفال إلى المياتم والناس الى بيوتهم مخلفا الراحة والإطمئنان لديهم.

     حضر اللقاء الشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية اللبناني الشيخ عبد اللطيف دريان.

رئيس مجلس ادارة دار الندوة الوزير بشارة مرهج، الوزير السابق .

د. عصام نعمان (الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي)، ممثلا سفيري سوريا وفلسطين، المنسق العام للحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة .

معن بشور، منسق لجنة المبادرة .

الدكتور هاني سليمان، منسق عام اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى  والمعتقلين المحامي عمر زين.
   
    كما حضر ممثلون عن حركة امل، حزب الله، الحزب السوري القومي الاجتماعي، التنظيم الشعبي الناصري، حركة الناصريين المستقلين – المرابطون، المؤتمر الشعبي اللبناني، حركة الأمة، الاتحاد البيروتي ، التنظيم القومي الناصري، جبهة البناء اللبناني، حزب الوفاء اللبناني،  تجمع اللجان والروابط الشعبية ، المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، المنتدى القومي العربي، المؤسسات الجعفرية، هيئة تكريم الشهداء والمناضلين العرب، رابطة ابناء بيروت، ملتقى بيروت الاهلي،  تعاونية الصيادين، اللقاء الثقافي الاجتماعي لمنطقة حاصبيا العرقوب.
    كما حضر ممثلون عن حركة فتح،  وحركة حماس،الجبهة الديمقراطية، حركة الجهاد الاسلامي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الشعبية القيادة العامة، جبهة التحرير الفلسطينية، جبهة النضال الشعبي الفلسطين، حركة فتح – الانتفاضة، حركة انصار الله، المؤسسة الوطنية للرعاية الاجتماعية- بيت اطفال الصمود، مؤسسة القدس الدولية، الاتحاد النسائي الفلسطيني.
كما حضر ممثلون عن المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي الاسلامي، ومؤتمر الاحزاب العربية حيث جرى توزيع رسائل للامناء العامين، د. زياد حافظ ، خالد السفياني، قاسم صالح، وامين عام المنظمة العربية  لمكافحة الفساد الدكتور عامر خياط، عضو مكتب امناء المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن حلمي البلبيسي، و وفد يمثل جمعية كنعان – فلسطين في اليمن، مجلس الوحدة العربية،
    وحضر أيضاً رفيق كبوجي في سفينة مافي مرمرة عضو البعثة اللبنانية في اسطول الحرية نبيل حلاق وحسين شكر (ابو الشهداء).


RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)