صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - الرقي والتقدم يُحيي الذكرى الثانية للعدوان السعودي على اليمن

السبت, 25-مارس-2017

يحيى صالح يؤكد عزم اليمنيين على الإنتصار ويدعو المغرر بهم للعودة لجادة الصواب .

تحت شعار " عامان من الصمود والتحدي للعدوان السعودي " وبحضور عدد من رجال السياسة والأعلام والعلماء والناشطين والمهتمين بالشأن اليمني والحقوقي أقام ملتقى الرقي والتقدم مساء اليوم في العاصمة اللبنانية بيروت فعالية تضامنية مع شبعنا اليمني في الذكرى الثانية للعدوان السعودي على اليمن والذي بدأ يوم 26 مارس 2015م.



كلمة رئيس ملتقى الرقي والتقدم

الأخـوات والإخـوة الرفيقـات والرفـاق ،،
الحـاضـرون جميعـاً ،،
تحيــة عربيــة..

ها هو العام الثاني ينتهي ليبداء عام ثالث من العدوان البربري الغاشم ، والحصار الجائر على بلادنا الحبيبة، عدوان تمثلت فيه أبشع صور الوحشية، وأرتكب فيه المعتدون أعظم مجازر العصر وأفظعها ، عامان من العدوان والحصار تكالبت فيه كل قوى الشر على يمن الإيمان والحكمة.

سبعة مائة وثلاثون يوماً من العدوان السعودي استهدف كافة البنى التحتية الإقتصادية والتعليمية والصحية في بلادنا ، دون أن نسمع كلمة واحدة للمجتمع الدولي غير المحاباة والتغاضي المدفوع الثمن ، عامان والإرهاب يتقدم الصفوف الأولى للعدوان ، كيف لا ، والسعودية من تقود هذا العدوان هي المنبع الأول والأصيل للإرهاب.



أربعة وعشرون شهراً من الجرائم التي أقدم عليها المعتدون قتلاً وتشريداً ، حصاراً وتجويعاً ، ورغم ذلك كله لا زالت الشعوب العربية والإسلامية وحتى الغربية التي طالما نادت بالحقوق الإنسانية وقيم العدالة مغيبة عن المشهد اليمني.

الحـاضـرون جميعـاً ،،
إن بلادي تتعرض للإرهاب على مرآى ومسمع من العالم كله ، وأن شعبنا يموت ولا زالت الأمم المتحدة تلعب دوراً مشبوهاً سيئ السمعة كما هو الحال في العراق وسوريا وليبيا لتفرض واقعاً يعزز من تعاظم المخاطر الناتجة عن المخططات الصهيونية والاستعمارية وإننا مستعدون لمقاومة العدوان ومقارعته ولو أستمر عشرات السنوات وهذا نابع من ثقتنا بمقدرات جيشنا اليمني الباسل واللجان المساندة له المؤمنة بوحدة الأراضي اليمنية وسلامة شعبة واستقلاله .

و بالرغم من الضيق الإقتصادي الذي يمر به شعبنا الصامد ومحاولة إفقاره و الناتج عن العدوان وعملاءه في الداخل والخارج في محاولة بائسة لتركيع شعبنا الحر، فالرهان الأن على صمود الشعب اليمني وبسالة جيشنا المرابط واللجان الشعبية الذين مرغوا أنوف المعتدين والمرتزقة في التراب وكسروا عنجهيتهم وأرسلوهم لنار جهنم عبر بوابة المخا، وميدي ، ونهم ، وكانت لصواريخنا البالستية المطورة يمنياً القول الفصل في كسر كبرياء بني سعود وأعوانهم، وهنا أدعوا المرتزقة والعملاء أن يعودوا إلى رشدهم فاليمن باقية ودول العدوان إلى زوال ، واليمن منتصرة بالحق وبعدالة قضيتها و المعتدون خاسرون ومن ورائهم من يناصرهم ، فإننا ونحن اليوم نواجه العام الثالث من الصمود والتحدي والثبات والدفاع عن وطننا وشعبنا .



الحـاضـرون جميعـاً ،،
بعد يومين سوف يبدأ العدوان السعودي عامه الثالث على اليمن ومازال التعتيم الإعلامي وتزوير الوقائع والمغالطة في المواقف هي السياسة التي تتبناها دول تحالف العدوان عند الحديث عن القضية اليمنية أمام العالم ، تساندها في ذلك أموالها و شبكاتها الإعلامية و قنواتها الفضائية و منظومتها الدبلوماسية و شركات العلاقات العامة العملاقة الغربية ، وبالمقابل فنحن كيمنيين لا نمتلك شيء من كل تلك الأدوات ، ولكنا نمتلك الحق بالحرية والكرامة، ونمتلك قيم السلام والعدل والإحترام وحقوق الإنسان والتسامح والتضامن والتنمية ، وهذه الحقوق والقيم هي ما نحارب دفاعاً عنها .

الحـاضـرون جميعـاً ،،
علينا ألا ننسى ما أكد السيد جمال بنعمر المستشار السابق لأمين عام الأمم المتحدة بخصوص اليمن في إفادته الأخيرة قبل إعفائه من منصبه ( 27 أبريل 2015 ) وبعد الدور السلبي وغير المحايد الذي نهجه منذ توليه بأن الأطراف اليمنية عشية بدء العدوان السعودي على اليمن كانت على وشك الوصول لإتفاق ، وأن الحرب التي أعلنها التحالف الدولي الذي تقوده السعودية أعاقت ذلك الإتفاق ، وأكد في إفادته تلك على أن العقوبات الدولية المفروضة على اليمن سوف تتسبب في مضاعفة المعاناة الإنسانية في اليمن ، وأن الحرب ستوسع من نشاط الإرهابيين ، و كما أكد ايضا بأن التدخلات الخارجية هي السبب الرئيس في عرقلة وصول اليمنيين لاتفاق ، يكونوا هم اسياده ، بحسب وصفه .



الحـاضـرون جميعـاً ،،
بالرغم من أن المجتمع الدولي يدرك جيداً إرادة الشعب اليمني الحرة واصراره على بقاء وحدة اليمن إلا أن الواقع الذي تفرضه بعض دول الإقليم بالتعاون مع العدو التاريخي للأمة العربية لتحقيق مآربهم الدنيئة والنيل من اليمن ووحدته من خلال الدور العدواني الذي تنتهجه فهي تسعى لتقاسم اليمن فيما بينها واعادة الخريطة الاستعمارية وفرض واقع التقسيم كما حدث ابان الاحتلال العثماني والاستعمار البريطاني في خلق مناطق متصارعة حتى تتحقق المعادلة الصفرية وهي " أن يعمل النصف ضد النصف الأخر " لتمزيق نسيج المجتمع في محاولة لإعادة اليمن القديم اتباعاً لهم في إشارة منهم للإرتداد على مشروع الثورة العربية في إسترداد الوحدة التي ناضل من أجلها أبناء الشعب اليمن في 22 مايو 1990 والتي كانت أملاً منشوداً لكل الحركة النضالية اليمنية واستكمالاً للمشروع الحضاري العربي لأجل ذلك فهي لا تتوانى عن إثارة النعرات المذهبية والمناطقية بين أبناء اليمن .



لن أطيل عليكم فأنتم تدركون حقيقة ما يجري في بلادنا وفي هذا المقام نقترح تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء استفتاء على دستور وطني يكفل مدنية الدولة وترسيخ مبدأ الديمقراطية والمساواة بين أبناء اليمن وطبقاته الإجتماعية وكل القوى السياسية الملتزمة بالثوابت الوطنية الجامعة دون تمييز أو تهميش واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية بآلية القائمة النسبية حتى يتحقق فيها تمثيل لكافة فئات المجتمع وتضع في أولوياتها الكوتا النسائية والشبابية والفئات المهمشة وتمكينهم من المشاركة السياسية لمستقبل منشود ليمننا السعيد .

وختــامــاً ..
فإننا نوجه عظيم الشكر والتقدير لكل من ساندنا وقدم لنا الدعم المعنوي والسياسي والإعلامي وإعلاء صوت الحق لنصرة اليمن وشعبه إيماناً منهم بوحدة واستقلال وتحرير كل شبر في الأراضي العربية وفي القلب منها قضيتنا المركزية فلسطين والتي تجسد بوصلة الصراع الحقيقي ومقاومة العدوان بكافة أشكاله المتمثلة في الصهيونية الاستعمارية والرجعية العربية ونخص بذلك محور المقاومة وأيقونتها المتمثلة بسيدها السيد حسن نصر الله والشكر موصول لكل الحضور الكريم ولكل من يساندنا وحالت الظروف دون حضوره.

عاش اليمن حراً أبياً ،،

المجد والخلود والرحمة للأكرم منا جميعاً شهداء اليمن والأمة العربية المجيدة ،،

الخزي والعار للمعتدين ومن ساندهم من العملاء والخونة ،،

ولا نامت أعين الجبناء



من جهته القى العميد مصطفى حمدان الأمين العام للهيئة التنفيذية لحركة الناصرية المستقلين المرابطون، كلمة ترحم فيها على أرواح الشهداء اليمنيين الذين يقاومون الجبروت السعودي قائلاً: السلام والرحمة على أرواح شهدائنا في اليمن وعلى أرواح شهداء الجيش اليمني وأرواح رجال الله الذين يقاومون هذا الجبروت، جبروت آل سعود، وأقول أن رجل مقطوعة لطفل شهيد يمني أشرف من تيجان آل سعود من أول تاريخهم المجرم إلى أخره،

وأكد حمدان على نفي الصلة بالمدعو عبدالملك المخلافي وزير خاجية هادي والذي يدعي إنتمائه للناصرية حيث قال : لا بد أن نؤكد إستناداً لما قاله القائد جمال عبد الناصرين ونحن كناصريين نؤكد أن هذا العميل المخلافي لا علاقة له بالناصريين أنه عبد مأمر لعبد مأمور.

مضيفاً إن نهاية بني سعود وحكمهم على يد الشعب اليمني الذي يتعرض للإبادة والجرائم الإرهابية : إن أهلنا اليمنيين قد أختارهم رب العالمين لينهوا أل سعود على أرض الحجار ونجد ما نشاهده اليوم وما شاهدناه من هذا الإجرام الذي يعتبر جرائم ضد الإنسانية، وفي الحقيقة ما يجري في اليمن هو أخطر مما يجري في فلسطين، لقد ضربت السعودية الاحياء السكنية وقتلت المدنيين متفوقة في ذلك على الكيان الصهيوني وبالمقابل اعطونا جثة لمواطن سعودي او طفل سعودي أستهدفه الجيش اليمني؟!

ولذا لا تعويل على الأمم المتحدة ولا المنظمات الدولية كونها أداة من الأدوات الأمريكية والتي تعتبر السعودية أداة إضافية لخدمة المشروع الأمريكي، ولذا فنحن نعتمد على الله وعلى الجيش اليمني وأنصار الله والشعب اليمني العظيم في إسقاط أل سعود والذي نراه قريبا بل أننا نرى ان سقوط بني سعود قاب قوسين أو أدنى.



كما ألقت المحامية بشرى الخليل كلمة عبرت فيها عن فظاعة العدوان خصوصا وان من يشنه عربي على قطر عربي قائلة :و نحن نجتمع اليوم من أجل اليمن ونحصي أعداد الضحايا وحجم الدماء فيها وعندما نعلم ان ما يجري فيها على أيدي عربية تصيبنا الصعقه، فما هذا الذي يجري وما كل هذا الدم المسفوك وكل هذا الدمار وما الذي يريده آل سعود، يأتينا الجواب من التأريخ ونأسف أننا لم نقرأ هذا التاريخ باكراً لنتعلم الدرس ونتعض ونأخذ الحذر من الخنجر المسموم من شقيق، يقول التأريخ في كتاب للشيخ احمد زيني دحلان مفتي الشافعيه عن هجوم قاده أمير الدرعية سعود بن محمد الأول على الطائف عام 1802 حيث قتلوا الناس جميعاً وقال انهم كانوا يقتلون الرضيع على صدر أمه " فكر داعشي منذ الأول"

و أخيرا نقول ما قاله ملك اليمن سبأ بن يشجب " إن قيادة أعنه الخيل والمكابدة للأعداء ورد الباس ودفع الحد وقهر الحروب عند الطلاق والذب عن الدولة هو ما يصلح لأصحاب الدولة أصحاب الفتق والرتق والثبات والوقوف والتدبير .



وفي الفعالية ألقى السيد أبو عماد رامز مسؤول ساحة لبنان في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة كلمة فلسطين معبراً فيها عن دهشته لما تتعرض له اليمن من عدوان سعودي تساوى مع جرائم الكيان الصهيوني بل فاقها قائلا ً:

عندما رأيت الفلم الذي تم عرضه كنت أنوي السؤال من أين أتيتم به هل من دير ياسين أم غزة أم الضاحية الجنوبية هل من العراق أم من الضفة الغربية، إن ما رأيت هو إستنساخ للفكرة الصهيونية التي تعمل ليل نهار لطمس هوية الشعب الفلسطيني و لذا ما نشاهده من جرائم مرتكبه في اليمن على مدى عامين يأتي في هذا الساق تماماً، تطابق 100 % بين ما يجري في اليمن وما يجري على أرض فلسطين .

وأضاف : نعم مطلوب أن يبقى اليمن مدمر مهمش لا حول له ولا قوة منذ نشأ هذا النظام السعودي فهناك وصية من سعود الأول لأبنائه وأبناء عمومته عليكم أن لا تدعوا اليمن أن يكون يمناً سعيداً، بل يمناً مهمشاً مدمراً يمناً تابعاً يمناً لا يحظى بأي فرصة للحرية والكرامة والإستقلال، ولكننا نقول بأسم الشعب الفلسطيني ان هذا اليمن برغم ما يعانيه أنه يمن سعيد، يمن صامد بشعبه وإرادته التي هزمت العدوان المستمر منذ عامين حتى الآن،



وقد ألقى الشيخ زهير الجعيد كلمة منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان معتبراً فيها أن العدوان السعودي على اليمن يخدم المشروع الامريكي والصهيوني لتفريق الامة لأن هذه الامة لن تنتصر الا بوحدتها .

وأكد الجعيد أن ما يحدث في اليمن هو خطوة في تأخير تحرير فلسطين ,وأن ما يحدث في ليبيا و سوريه هو خطوة أخرى لأننا كنا ننتصر بوحدتنا حين كانت تخرج المسيرات في صنعاء وفي عدن وفي كل المدن اليمنية, في مصر الازهر , في تونس, في الجزائر , إندونيسيا في كل مكان تساند المقاومة العربية .

وأعتبر الجعيد أن الانتصار في اليمن هو انتصار لفلسطين والوحدة الاسلامية والعربية ولكل حر في هذه الدنيا , كما هو الانتصار في سوريا على الارهاب والتكفير الذي مولة آل سعود وزبانيتهم.



و قام د.محمود الشربيني نائب رئيس المؤتمر الناصري العام بتلاوة بيان سياسي صادر عن المؤتمر الناصري حيا فيه صمود شعبنا اليمني والشعوب العربية الأخرى في العراق وسورية وليبيا،

وأعتبر البيان الصادر أن الاوضاع في اليمن - على الصعيد السياسي والعقائدي والاستراتيجي لا ترضي ضميرنا القومي العروبي وعلى ضوء ما سبق فإن المؤتمر يؤكد على أن الحلول السياسية القائمة على حقن الدم العربي والمستندة إلى الحوار الوطني الوطني كما نرفض الصراعات القائمة على المذهبية والطائفية والولاءات القبلية والجهوية التي تخدم المصالح الاستعمارية والصهيونية في وطننا العربي .

تخلل الفعالية عرض فلم وثائقي انتجته شبيبة حنبعل التقدمية يوثق مشاهد لبعض المجازر التي أرتكبها العدوان، إضافة إلى إحصائية تقديرية لما تم تدميره على يد العدو السعودي منذ عامين .



















RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)