صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح : الكيان الصهيوني يستبيح فلسطين والكيان السعودي يدمر اليمن

الإثنين, 15-مايو-2017

شارك الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح -رئيس جمعية كنعان لفلسطين مع عدد من الشخصيات السياسية والقومية المهتمة بالقضية الفلسطينية في إفتتاح أعمال المنتدى العربي الدولي من أجل العدالة لفلسطين  مساء أمس في العاصمة اللبنانية بيروت .

وألقى الأستاذ يحيى صالح كلمة عبر فيها ما يتعرض له شعبنا العربي الفلسطيني من مآسي على يد عصابات الكيان الصهيوني وجيشه الفاشي، مؤكداً في الوقت ذاته أن غياب العدالة هو المسبب الأول لبقاء النزعات الإنتقامية وهو الدافع الوحيد لإبتكار أساليب جديدة في مقاومة الظلم والعدوان.


وأشار يحيى صالح إلى أن الأمم المتحدة تنظر بإزدواجية للأمور وعجزت منذ 69 عاماً في تطبيق القرارات ذات الصلة بالصراع العربي الإسرائيلي بل أنها ذهبت بعيدة لتساوي بين الجلاد والضحية.

وأكد يحيى صالح على تلاقح الأفكار و تشابه الأعمال بين الكيان الصهيوني الذي يستبيح فلسطين والكيان السعودي الذي يعتدي على اليمن ويدمر ويقتل الأبرياء في تشابه تام لما يحدث في فلسطين ، وقال في كلمته :

الرفيقات والرفاق
الاخوات والاخوة الحاضرون جميعاً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نجتمع اليوم واياكم في مؤتمر العدالة من اجل فلسطين، من اجل شعبنا العربي الفلسطيني الذي يعاني التنكيل منذ تسعة وستين عاما على يد عصابات الكيان الصهيوني وجيشه وساسته ويعاني ايضا تنكر العالم للقيم والمبادئ والقوانيين و العدالة مصرين على المساواة بين الضحية والجلاد.

تسعة وستون عاما ونحن نناشد العالم ومؤسساته ان يقوم بواجبه تجاه تحقيق العدالة واستعادة الحقوق المسلوبة من الشعب العربي الفلسطيني.

تسعة وستون عاما والعالم يتلذذ بمشاهد القتل والسحل والتعذيب والترهيب والاذلال الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني بدءا من ايادي عصابات الهاقانا وصولا لحكومة نتنياهو.


الاخوات والاخوة

اننا اليوم واذ نجتمع لاجل العدالة المنشودة لشعبنا الفلسطيني، علينا ان نتذكر ونتابع مدى الامعان العالمي في دعم بني صهيون الذين ينتهكون كل الحرمات ويتعدون على كل القوانين الدولية ، وعلينا ان نتأمل في الاسباب التي دفعت شباب فلسطين القابعين في سجون الاحتلال للدخول في اضراب شامل عن الطعام منذ فترة والذي لا يزال مستمرا، كل ذلك سببه غياب ادنى معايير العدالة التي يتطلبها اي انسان على مستوى الارض.

كما لا يفوتنا ايها الاخوة ايتها الاخوات

ان نذكركم بما يتعرض له شعبنا اليمني العظيم من عدوان سافر على يد خدم الكيان الصهيوني طغمة بني سعود الذين لهم باع طويل في خيانة قضايانا العربية و كان لمؤسس دولتهم عبدالعزيز بن سعود الموافقة الاولى على استقطاع فلسطين للمساكين اليهود حد تعبيره، حين اقر بذلك للمندوب الاستخباري البريطاني برسي كوكس، وبهذا تلاقحت افكار بني سعود وبني صهيون .


الصهاينة يستبيحون فلسطين... الصهاينة يستبيحون فلسطين .. نكررها مئة مرة... ويقتلون ويشردون اهلها... وفي المقابل يدمر بني سعود اليمن، مرتكبين ابشع المجازر، وليس في اليمن فقط بل وفي سورية والعراق وليبيا؛ عبر دعمهم التطرف والارهاب مستغلين التغاضي الدولي عن جرائمهم التي تنسجم تماما مع ما تريده الصهيونية العالمية.

عاشت فلسطين حرة ابية

عاشت امتنا العربية منتصرة على اعدائها والعملاء الخونة

التحيه للمتضامنين الدوليين مع قضية فلسطين

الرحمة للأكرم منا جميعاً شهداء أمتنا العربية

الحرية للاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني والدول الرجعية .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.














RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)