صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح بأجرأ حوار من دمشق يعرّي التآمر الأخواني الصهيوني ويراهن على إسقاط التمديد

الثلاثاء, 17-سبتمبر-2013

في أجرأ حوار سياسي، شن يحيى محمد عبد الله صالح من العاصمة السورية دمشق هجوماً شرساً على الأخوان المسلمين واصفاً إياهم بـ"عصابة إسلامية صهيونية" وجدت لخدمة الكيان الصهيوني والمخططات الاستعمارية والامبريالية، واعتبر التيارات الدينية المتطرفة هي الأشد خطراً على الدين والامة والوجود لكونهم يستجلبون العدو باعمالهم.







كما اعتبر ما وصفه بـ"الربيع الغربي الصهيوني" مؤامرة لخدمة إسرائيل على حساب فلسطين، ولا يمت للديمقراطية باي صلة، كاشفاً النقاب عن مخططات امبريالية من وراء "الربيع" استهدفت تدمير الجيوش العربية وتجريد الامة من قوتها الحقيقية.

وأشار يحيى صالح- رئيس منظمة أمة عربية واحدة- إلى وجود تدخلات أجنبية بشئون اليمن، رافضاً أي تمديد للحوار الوطني باعتباره تمديد للازمة ومزيد من اخونة الدولة، محذراً من أن أي محاولات لفرض التمديد ستواجه بحراك شعبي واسع لاسقاط مشروع التمديد ايا كان، مؤكداً أن الأخوان هم من يسعون للتمديد لخوفهم من أن أي انتخابات سيخوضونها لن يحققوا فيها اي نتائج.

جاء ذلك في حوار أجرته الفضائية السورية يوم الأحد مع الاستاذ يحيى صالح على هامش زيارته ووفد يمني لسوريا لاعلان تضامنهم مع قيادتها وشعبها ضد أي عدوان.. نورد فيما يلي نصــه:

نـــــص الحــــــــــوار:
*  ماذا إن لم ينجح الحوار وأرادوا التمديد!؟
في حال هناك تمديد سيكون هناك حراك شعبي رافض للتمديد، لان المبادرة الخليجية واضحة ومعها آلية تنفيذية مزمنة، فكلمة مزمنة تعني ان كل شي في وقته المحدد، اذن لماذا الالتفاف على هذه الالية.

*  ما هي رسالتك التى تريد ايصالها من خلال زيارتكم للشعب السوري؟
--  زيارتنا لسوريا لكي نظهر مدى وقوفنا الى جانب الشعب السوري ونؤكد ان الشعب اليمني مع سوريا ومع القيادة السياسية والجيش العربي السوري الذى نفتخر به ونفتخر بتصديه للعدوان والتكفيريين،.. وكذلك للكشف بان هناك تضليل اعلامي، حيث ان هناك بعض في اليمن ضد سوريا، ونعتبرهم عصابة الاخوان المسلمين وهؤلاء لا يمثلون اليمن، هم كما موجودين في اليمن موجودين في مصر وفي سوريا وفي اكثر من قطر عربي، وهؤلاء ليس لديهم اي انتماء عربي وانما هم يمثلون تنظيم عالمى وهو تنظيم الاخوان المسلمين.. وزيارتنا تاكيد ان الشعب اليمني يقف الى جانب الشعب السورى قيادة  وحكومة وشعباً وجيشاً.
 
*  بالنسبة للقاءاتكم في سوريا كيف كانت اللقاءات مع رئيس الحكومة كيف كانت اللقاءات؟
--  في البداية كان لقانا مع الامين المساعد لحزب البعث الاشتراكي الرفيق عبد الله الاحمر ورئيس مجلس الشعب السوري ورئيس الوزراء وكذلك نائب وزيرالخارجية.. الحقيقة كانت اللقاءات ممتازة اطلاعنا على مجمل تفاصيل الاحداث في سوريا، وقمنا بطرح الفعاليات التى قمنا بها في منظمة امة عربية واحدة، وكذلك شهدنا خلال الازمة السياسية التى حصلت في اليمن او في سوريا او في اي قطر عربي اخرى من بداية 2011م غياب التنسيق بين القوى الوطنية والتقدمية والقومية في الوطن العربي، لذلك فان تنظيم عصابة الاخوان المسلمين استفرد بكل قطر على حدا في ظل حشد اعلامي غربي صهيوني مدعوم من مال عربي. للاسف كان التمويل لتخريب الدول العربية وخاصة الدول الحضارية.

*  في اليمن خيمة المقاومة التى اسست في عام 2006م، فهلاّ نحدثت عن هذه الخيمة واين هي سوريا ضمن  فعاليات هذه الخيمة؟
--  الحقيقة جاءت فكرة خيمة المقاومة اثناء العدوان الاسرائيلى على لبنان في 2006م، لانه عملنا اكثر من مسيرة للامم المتحدة وفعالية، ولاحظنا ان هناك شي ينقصنا وهو ايجاد مقر لاقامة فعاليات لنشر فكر وثقافة المقاومة.. لذا قمنا بانشاء خيمة المقاومة التي ركزت في ذلك الوقت على العدوان الاسرائيلي على لبنان ومن ثم شرح استهداف الوطن العربي. وكانت معظم الفعاليات تقام لمناصرة لبنان وفلسطين والعراق..
الحقيقة خيمة المقاومة مفتوحة لاى فعالية تقام لصالح اي قطر عربي يتعرض لاي عدوان.. وبحكم ان الامبريالية والصهيونية العربية تقف ضد سوريا قمنا بعمل فعاليات لصالح سوريا وتوضيح ما يتعرض له شعبنا في سوريا.. نحن لن نسكت ونعمل على توحيد جهود الشعب اليمني ، مع العلم ان الشعب اليمني مع سوريا لكن كان هناك نقص في الجهات التى كانت تحتاج الى تنظيم فعاليات تعبر عن وجهة نظر الشعب اليمني ووقوفه وتضامنة مع الشعب السوري الذى نفتخر به. في الحقيقة طرحنا فكرة استضافة مفكرين واكادميين لطرح وشرح ما تتعرض له سوريا من عدوان للمجتمع اليمني لتوضيح الصورة اكثر، وهو رد اخر للفعاليات التى تقوم من جانب جاليات الاخوان المسلمين.. طبعا خيمة المقاومة مستمرة لنشر ثقافة المقاومة التي يحاول الاعداء ان يلغوها من قاموسنا  ثقافتنا وتراثنا العربي. نحن نؤكد ان المقاومة مستمرة، وسوريا تدفع الثمن لانها وقفت مع المقاومة في الوطن العربي.. سوريا كان لها دعم للثورة اليمنية في 26 ستنمبر اثناء تصديها للقوى الرجعية والامبريالية. في حينها سوريا وقفت مع كافة الاقطار العربية، لذا ملزم على كل الاقطار العربية ان تقف بجانب سوريا ووقوفها الى جانب سوريا انما هو وقوف الى جانب نفسها...

*  المذيع مقاطعا: للاسف هناك دول خليجية تصنف احزاب المقاومة بدء من حزب الله- على سبيل المثل- كارهاب؟
--  الدول الطارئة هذه وجدت كخدمة للاستعمار، ولو لاحظنا متى أنشئت، في الفترة التي انشئت فيها العدوان الصهيوني. فهي وجدت لخدمة الكيان الصهيوني وخدمة المخططات الاستعمارية والامبريالية والامريكية والبريطانية في حينها.. هذه لا تمثل الوطن العربي، فحتى المواطنين لا يستطيعون ان يعبروا عن ارائهم مع او ضد لانهم مصنفون كرعايا وليس كمواطن له حقوق المواطنة والتعبير.. لذا اي دولة من دول الوطن العربي الحرة من المفترض انه تعبر عن رؤى الشارع، لكن في هذه الدول ليس للمواطن اي رأي او حق. فهي دويلات تتلقى توجيهات عبر السفير الامريكي وتنفذ توجيهاته.. للاسف الشديد ان الاموال التى تصرف التى من المفترض أن تخدم الانسان العربي والتنمية والنهوض بالوطن العربي للاسف تصرف لتدمير الوطن العربي.. فما تتعرض له سوريا والاموال التي تصرف من اجل تدمير سوريا لو نفقت لتحرير فلسطين لتحررت فلسطين؛ والاموال التي نفقت في ليبيا او في مصر او في اليمن طبعا  الى جانب تجنيد اعداد كبيرة من وسائل الاعلام للتضليل ونشر الاكاذيب.. طبعا صمود سوريا كتشف مع الوقت الى جانب ما حدث في مصر كشف اشياء كثيرة من الاكاذيب. ان هذا  التنظيم له ارتباط بالصهيونية، وهو عصابة اسلامية يقودها الاخوان المسلمين.

*  الوزير كيرى خرج قبل ايام وكشف ان هناك دول عربية سوف تتكفل بدفع فاتورة الاعتداء على سوريا كاملة. ما رايكم بهذا التصريح؟
--  للاسف الشديد يُقتل الانسان العربي بالمال العربي.. ومن المخجل ان دولة عظمى تتحول الى مرتزق او اجير يدفع له المال من اجل عدوان او لتنفيذ مخططات.. طبعا هذا طبيعي كتفكير للادارة الامريكية وكلها لخدمة اسرائيل وليست خدمة لاحد بقدر ما هي خدمة لجعل اسرائيل هي الدولة المهيمنة في المنطقة.. وللاسف الشديد من يساعد الادارة الامريكية هي الدول العربية. وللاسف لما يكون التامر من الداخل يعتبر طعن من الخلف، وطعن في الظهر للمقاومة في سوريا وكل  صوت مقاوم في الوطن العربي..
نؤكد على أن  الصحوة العربية مثلما انطلقت من سوريا في انشاء حزب البعث لاحياء الامة العربية وبعثها، ان شاء الله باانتصار سوريا تتجد الصحوة وينبعث الوعي القومي. ونؤكد ان تصريحات كاري كلها تصب في مزيد من التدمير، لكن في الحقيقة وقوف روسيا وقبول سوريا بالمبادرة الروسية فوت الفرصة على اعداء سوريا، فهم لن يدخلوا في مواجهة مباشرة.. والتامر على سوريا تآمر عربي اسلامي صهيوني امريكي.

*  الاخوان دائما يتعمدون ان يلعبوا على وتر الدين ويحاولون ان يسوقوا افكارهم عن طريق الدين، وترويج التداخل الخارجي في البلدان العربية هو من مبدا الضرورات تبيح المحظورات.. حتى في الخيانة روجوا لها وألبسوها لباس الدين.. فكيف يتم مواجهتها عبر التيارات القومية والشعور القومي كقوميون؟
 المتابعين للتيارات الدينية المتطرفة كانوا مستوعبين لمدى خطورتها وارتباطها بالاستخبارات الاجنبية، لكن للاسف هناك دول عملت مهادنات معها ولم تدخل نفسها في صراع.. للاسف الشديد ان الذى حفز هذا التيار هو الحرب في افعانستان اثناء تواجد القوات السوفيتية اثناء القيادة الشرعية والدستورية في افعانستانا ضد حركة طالبان.. وللاسف كانت مدعومة من الخليج والدول العربية، وطبيعة مشاغل الدولة العربية لم تهتم بهذه التيارات.. وسبب هذا الصراع هو السلطة والتيارات، وكان الشعب خارج هذا.. الصراع الان اصبح صراع بين هذه التيارات والشعوب العربية، وهذا ماجعل الشعوب تعرف حقيقة هذه التيارات.. فلو لاحظنا تيار الاخوان المسلمين في مصر واجه النظام من قبل ثورة 23 يونيو ومنذ ايام عبد الناصر الى ان تم انتخاب الرئيس المخلوع محمد مرسي،.. ورغم ان النظام في مصر حاول ان يوضح للناس خطورة هذا التيار إلا أنه لم يستطيع.. لكن عندما وصلوا الى الحكم باساليبهم وباقصائهم، وبمحاولة اخونة الدولة، واستعلائهم على المواطنين وشعورهم انهم افضل من الاخرين، اصبحوا مكروهين من الاخرين، واصبحوا منبوذين.
 
*  تتحدث الداخلية العراقية عن الدعم لهذه الجماعات، وتتحدث عن دور سعودي هدام في العراق؟
--  هذه الانظمة تمتلك توجيهات، طبعا تخدمها الطائفية والعنصرية باشكالها سواء اكانت عرقية أو طائفية فالهدف هو تامين حكمها، ومستعده ان تدفع اموال مقابل ان يرضى عنها الاستعمار بغض النظر هل هذا يخدم الدين او يخدم الاسلام او يخدم الامة العربية.. ولو لاحظنا الان كم هو الدين الاسلامى مشوه في العالم..! ففي احداث ستنمبر 2002م روجوا كثير من الامريكان والاجانب عن الاسلام بانه دين التسامح، لكن في الواقع غير.. فكلما تمر فترة وعمليات القتل والذبح والتفجيرات والاغتيالات والقتل الجماعي تتزايد، فهم يرتكبون جرائم بحق الانسانية بتفجيرات في المساجد، في الاسواق.. فهم ضد الدين، فالتيارات الدينية المتطرفة هم أول من يسيء للدين لذلك هم خطر على الدين وخطر على الامة وخطر على وجودنا على هذه الارض لأنهم يستجلبون العدو باعمالهم الخطرة..

*  هناك دول عربية واسلامية تخندقت مع أمريكا واسرائيل في العدوان على سوريا، وربما كان بعضها أكثر حماساً من العدو نفسه، فما مدى خطورة ذلك على مستقبل الامة؟
--  الحكومات العربية تريد ان توصلنا الى ان لا نؤمن باننا امة عربية واحدة وادخال اليأس الينا، وعندما يدخل الياس الينا فهذا بداية الانهزام. وعلينا ان نتشبث بامتنا العربية، ويظل الامل موجود بانتصار الامة.. فمنذ احتلال فلسطين ولحد الان وهم يحاولون أن نيأس بان فلسطين ستتحرر، لكن نحن نقول لهم ان فلسطين ىستتحرر وستنتصر سوريا. يجب ان نوجه رسالة الى الشعب العربي من المحيط الى الخليج بانه يجب ان لا نيأس ومهما كانت الظروف صعبة يجب علينا ان لا نيأس ونستمر بالمسيرة.

*  قيامك برفع علم سوريا في ساحة تقسيم في تركيا، هذا الشعور ربما لم ينتقل كحالة ضمن المجتمع العربي فهل انتقل الى بلدان اخرى؟
اردوغان هو من ضمن التنظيم العالمي للاخوان المسلمين ومن مصلحته تنفيذ التوجيهات الصادرة اليه من الصهيونية الاسلامية المشتركة مع الصهيونية العالمية.
أما مشاركتي في رفع العلم السوري في ساحة تقسيم التركية فهو تحدي للسلطات التركية وفي عقر دارها، وكانت مخاطرة لكن الحمد لله أوصلنا رسالة، واي انسان يفتخر برفع علم سوريا، علم الوحدة العربية.

*  كيف رايت تجاوب الشعب التركي في ساحة تقسيم؟
--  الشعب التركي يقف الى جانب سوريا ماعدا الجالية الاخوانية التي في الحكم. ومثلما تابعنا الكثير من الاحزاب السياسية قامت بزيارة الى سوريا وابدت تضامنها مع سورية الا انه للاسف الشديد لاحظنا ان الاعلام الغربي يقوم بالتعتيم على الاحتجاجات في تركيا حماية للنظام التركي لانه ينفذ مخططاته. يعني الاحتجاجات في تركيا لا تغطيها القنوات بالشكل الذي تحدث في سوريا او اي قطر عربي  آخر، فهي ليست في تقسيم فقط وانما في اكثر من منطقة، وحسب مافهمت هناك تنسيق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا بانه لاتحرجونا فاي تغطية اعلامية ستقودنا الى السقوط وهذا لن يفيد تنفيذ مخططنا في سوريا لهذا فان الاتحاد الاوروبي وامريكا متغاضين عن انتهاك كل حقوق الانسان.

*  ننتقل للشأن الدولي، ما أهمية صعود روسيا الى واجهة الاحداث؟
--  روسيا كدولة صديقة للامة العربية تم تشويهها في فترة معينة من قبل التيارات الاسلامية بدعوى الالحاد والشيوعية، ولو لاحظنا موقف الاتحاد السوفيتي سابقا كان دائما الى جانب الامة العربية، لكن في فترة ضعف روسيا انشغلت بمشاكلها الداخلية، والان في عهد الرئيس بوتين الذي نعزه ونقدره اعاد روسيا الى مكانتها وكان لسوريا دور في بروز روسيا على الساحة الدولية وظهورها كقوة جديدة وكلاعب اساسي في اللعبة الدولية والحقيقة العلاقات الروسية السورية قوية ومتميزة ونثمنها ونعم الاختيار.. فالحليف الصحيح هو الذي يكون قوي ويقف معك للاخر وكل الشعوب العربية تثمن دور روسيا.

*  المذيع مقاطعاً: بجانب روسيا هناك أيضاُ دول غير روسيا مثل جنوب افريقيا والبرازيل والهند ومنظمة شانغهاي وغيرها..!؟
--  العالم كله مع سوريا وكان يبحث عن شيء يظهر من خلاله هذا التعاطف، والوحيدين الذين كانوا مع العدوان على سوريا هم الاعراب والاغراب. فامريكا اللاتينية اثبتوا انهم واقفين مع القضايا العربية اكثر من الاعراب. وهذا وحد الجهود العالمية في صد العدوان وايقافه.. وفي الاخبار الاخيرة وموافقة سوريا على توقيع اتفاقية حظر السلاح الكيماوي يجب ايضا على الولايات المتحدة الامريكية والغرب يوقف تهديداته ثانياً يوقف دعمه للارهابيين وتسليحهم والدعم المادي وكذلك الزام اسرائيل بالتوقيع فلماذا فقط سوريا بينما اسرائيل لديها ترسانة اسلحة نووية وكيماوية وبيولوجية.

اما استهداف سوريا من اجل مجموعة اكاذييب- والتقرير سيكشف الحقيقة- فهؤلاء يدعون الديمقراطية لكنهم يضللون ويكذبون حتى على شعوبهم، حيث طلعت شعوبهم اشرف منهم..

*  الربيع العربي كان لليمن نصيب كبير منه، لا حظنا انه لم يجلب سوى الفتن والتردي الاقتصادي، واستجلاب التدخل الخارجي.. ما رأيك بمن لا يزال يؤمن بان هناك ربيع عربي؟ وهل ما نشهده اليوم من صحوة جماهيرية شعبية هي الربيع العربي الحقيقي؟
--  ما شجعهم في اليمن على بداية المظاهرات هو السقوط السريع لابن علي في تونس وحسني مبارك في مصر، خاصة وان مصر دولة مؤسسات كبيرة، فتصوروا ان اليمن سوف تكون اسهل فاندفعوا للمظاهرات ومع الوقت اتضح ان الذين كانوا يطالبون بمطالب حقوقية- وهي يافطة امام العالم ليبينوا انهم ليس هدفهم شيء اخر- انا صرحت وقلت الاذكياء هم الذي يستوعبوا الخطورة وينسحبوا من الساحة والغبي الذي سيتأخر والاغبى هو الذي سيدخل بعد ما تتضح الصورة.. لذلك الذي ما يزال يظن ان هناك ربيع عربي ويراهن على ذلك فهو غبي، وجاهل ولا يعرف في ابجديات السياسة وليس له انتماء وطني.
في اليمن العاصمة صنعاء انقسمت الى نصفين وكان القتال يدور من شارع لشارع والناس عرفوا حجم الدمار، فاي منطقة كانوا يدخلون فيها او مؤسسة او وزارة يقوموا بنهبها وحرقها، فهل هذا هو نموذج للدولة التي يتكلموا عنها؟ لم تسلم اي مؤسسة من السرق والنهب، تفجيرات انابيب النفط، قطع الكهرباء، اسقاط المحافظات، استهداف رجال الجيش والامن، وتفجيرات وهذا كله ليس له اي علاقة لا بالديمقراطية ولا بحقوق الانسان ولا بشيء.. هذه مجموعات ارهابية تعمل من اجل تدمير الامة العربية.

*  انطلاقا من اسم منظمتكم "أمة عربية واحدة"، فلسطين والقدس كانت دائماً هي البوصلة ووجهة العرب جميعاً،، لكن خرجوا ينادون بالحرية فلم نر اسم فلسطين موجود بها، وخرجوا ينادون بالدين والاخلاق ولم نر اسم فلسطين موجود، فاين فلسطين الان مما يجري في العالم العربي؟
--  بداية أود التعقيب على موضوع الامن والجيش، فماحدث منذ 2003 باحتلال العراق وتسريح الجيش العراقي، واستهداف الجيوش العربية في الوطن العربي لان الغرب في خدمة الكيان الصهيوني ولا يريد اي جيوش وطنية في الوطن العربي ولهذا يستهدف الجيش العربي السوري ويستهدف الجيش المصري والجيش اليمني بهيكلته واضعافه فهم لايريدون اي جيش قوي في المنطقة العربية، ولهذا استهدفوا الجيوش العربية وللاسف الشديد باياد عربية ومن الداخل، فهذه مؤامرة على الجيوش العربية يجب ان نتنبه لها. ولما يتكلموا عن ميزانية الجيوش هي كلها تصب في خدمة انهم لايريدون جيوش صاحبة عقيدة وطنية.
أما ما يخص الربيع الغربي الصهيوني فالهدف هو خدمة اسرائيل حتى ينشغل كل قطر عربي بمشاكله الداخلية وفلسطين تنسى وتخرج من خارطة الاهتمام العربي.. اي ربيع لاتدخل فيه فلسطين يعتبر ربيع امريكي ، فكل الاحداث التي حدثت في الامة العربية كانت تخدم اسرائيل والكيان الصهيوني ولم نشاهد اي شيء يخدم القضية الفلسطينية بل للاسف الشديد ما لاحظناه قبل كم يوم اثناء اجتماع كيري مع ابو مازن يحثه على الاسراع بعملية السلام بمناسبة مرور عشرين عام على توقيع اتفاقية اوسلو. وفي نفس الوقت يحث على العدوان على سوريا .. شوف التناقض فاسلام الذي يخدم اسرائيل هم معه ووالعدوان الذي يخدم اسرائيل هم معاه.. بعد عشرين عام على توقيع اوسلو صار هناك سلطتين في غزة والضفة، مزيد من الخلافات، الجدار،، مزيد من مصادرة الاراضي، وتهويد القدس كل هذا حصل بعد اوسلو.

*  انتقل الى اليمن، إلى أين وصل الحوار في اليمن؟
 --  الحوار انطلق يقبل ستة اشهر وينتهي يوم 18 سبتمبر ومخرجات الحوار هي التي ستحدد شكل الدولة..و...

*  المذيع مقاطعاً: وهل انتم متفائلون بهذا الحوار؟
--  سننتظر حتى يوم 18 سبتمبر وسوف يتبين فيما اذا كان هناك تمديد للحوار الوطني ، رغم أننا نفترض ان مدة ستة اشهر كانت كافية، لكن بعض اعضاء الحوار يريدون تمديد لانهم يستلمون 200 دولار يومياً وغير مهم عنده اي تمديد.. نحن ضد اي تمديد لان اتفاقية المبادرة الخليجية محددة بسنتين وتاريخ صلاحيتها 21 شباط/ فبراير 2014م بعدها تصبح غير صالحة للاستعمال وسامة، اي مضرة..!

*  هل هناك أيادٍ خارجية تتدخل في شئون اليمن الآن!؟
--  طبعا، عندما تكون الدولة ضعيفة الكل يتدخل وكل واحد يحاول تكون له يد في الازمة، للاسف الشديد أي تمديد هو تمديد للازمة ومزيد من اخونة الدولة. وهذا يؤثر على السلم الاجتماعي لانهم اقصائيين..

*  ماذا إن لم ينجح الحوار وأرادوا التمديد!؟
في حال هناك تمديد سيكون هناك حراك شعبي رافض للتمديد، لان المبادرة الخليجية واضحة ومعها آلية تنفيذية مزمنة، فكلمة مزمنة تعني ان كل شي في وقته المحدد، اذن لماذا الالتفاف على هذه الالية.

*  بعض الدولة الخليجية ربما لا ترى ان من صالحها بعض أن تصل اليمن الى هذه المرحلة من الانقسام بين من يريد التمديد ومن يرفضه، فهل تقرءون ذلك في اجنداتكم!؟
--  الذي حصل في مصر وسوريا وما شهدته اليمن والشارع شاف ادائهم وعرف انهم اقصائيين فهم عارفين انهم لو دخلوا انتخابات لن يحققوا نتائج، لذلك هم سيسعون للتمديد لكن الشعب سيرفض التمديد فهو تحمل هذه السنتين على اساس لا ندخل في حرب اهلية، لهذا سيكون هناك حراك شعبي واسع لاسقاط مشروع التمديد ايا كان.

*  أستاذ يحيى بكلمة اخيرة ما الذي تريد قوله!؟
--  نحن معنوياتنا في السماء، وزيارتنا الى دمشق والشام وسوريا تزيدنا فخر واعتزاز باننا في المكان الصح والوقت الصح والزمن الصح.. ونعلن اننا مع القيادة السياسية في سوريا بقيادة السيد الرئيس السيد بشار الاسد ، ومع شعبنا العربي في سوريا، ومع جيشنا العربي السوري، ونفتخر اننا موجودين هنا، ونؤكد اننا سنستمر ونتفاعل مع العديد من المنظمات في الوطن العربي من اجل مزيد من الحشد وفضح هذه المؤامرات. وان شاء الله نحتفل سويا بانتصار سوريا على هذه الهجمة الاجرامية من القتلة والتكفيريين الذين تم جلبهم من مختلف دول العالم، لهذا طالبنا اكثر من مرة لاصدار قرار من مجلس الامن بتحريم وتجريم ارسال الارهابيين الى سوريا لقتل الشعب السوري، فهناك دول تتخلص من ارهابييها بارسالهم الى سوريا، يجب تجريم هذا، وتجريم من يدفع المال، ومن يقوم بالتسليح والتدريب والدعم للقتلة.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)