صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح في مقابلة على قناة العالم الفضائية في برنامج ولكن نلتقي بعنوان أين الحراك الشعبي العربي لوقف العدوان على اليمن

الأحد, 03-مايو-2015

شارك  الأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس ملتقى الرقي والتقدم في برنامج (ولكن نلتقى ) الذي تبثه قناة العالم الفضائية وقال في مداخلاته في البرنامج " إن العدوان السعودي والدول المرتزقة المتحالفة معه يشكل حرب إبادة ضد الشعب اليمني، خصوصا في ظل تواصل الحصار الذي بات يهدد اكثر من مليون ونصف طفل يمني بالموت نتيجة نقص اللقحات ونفاذ الغذاء.

متهماً السعودية  بدعم القاعدة والإرهاببين الدواعش وذلك بتمويلهم بالمال والسلاح وفتح معسكر لتدريبهم  في منطقة شرورة  على الحدود اليمنية السعودية .




وفي معرض رده على سؤال لماذا لم يتوقف العدوان على الرغم من إعلان ايقاف ما يسمى عاصفة الحزم ؟!

قال لقد حصل سوء  تقدير منذ البداية فالعدوان كله  عبارة عن سوء تقدير لقد كانو يتوقعون منذ بداية العدوان أن أدواتهم من العملاء والخونه وتنظيم القاعدة والإخوان المسلمين  سيتحركو ويشكلون التحرك البري لكن القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية والشعب بشكل عام فهموا ذلك  وأحبطوا محاولاتهم، و لهذا فشل مشروع تحريك القوات البرية من الداخل وقد شعروا  بفشل مشروعهم الذي هو عبارة عن إسقاط الدولة بشكل عام وإعادة هادي إلى عدن.

ولكنهم تفاجئوا بأن القوات المسلحة تتصدى لهم وتحقق الأنتصارات رغم القصف ورغم الحصار فهي تحرر المناطق التي يحاولون السيطرة عليها والأن وصلت إلى مارب وإلى شبوة وقد لاحظنا ان تنظيم القاعدة قام بأعدام خمسة عشرة جندي يوم أمس  منهم أربعة بالذبح وذلك بهدف تخويف إحباط الجنود ، لكن ذلك الإجرام والإرهاب يعتبر عزيمة إضافية  وهو أحد الأسباب التي جعلت القوات المسلحة تدخل عدن خصوصا بعد  ذبح جنود الأمن المركزي في لحج وفي عدن فكلما قامو بعملية الذبح والقتل للجنود كلما زاد من عزيمة المقاتلين لتحرير اليمن من أدوات السعودية وهي داعش والقاعدة .

وتساءل الأستاذ يحيى صالح عن السبب الذي يجعل السعودية تحجم عن ضرب القاعدة ومعاقل الإرهاب قائلا : علينا أن نسأل أنفسنا لماذا السعودية لم تقوم بضرب القصر الجمهوري في المكلا على الرغم من أنها قامت بضرب كل القصور الرئاسية إلى جانب البنية التحتية بشكل عام؟!
 السبب وراء ذلك هو أن القصر الجمهوري في المكلا تحت سيطرة القاعدة ولهذا السعودية لايمكن أن تضرب أبنائها وأدواتها !

كما أكد الأستاذ يحيى صالح على قيام السعودية بتمويل القاعدة والإرهابيين ومدهم بالسلاح والأمول لتجنيد أعداد أخرى من العملاء لها في الداخل اليمني وقيامها أيضا بفتح معسكر تدريبي للإرهابيين والعملاء على الحدود اليمنية السعودية في منطقة شرورة وقال : لقد قامت القاعدة في المكلا بنهب أثنين وعشرين مليار ريال من فرع البنك المركزي في المكلا إلى جانب أن السعودية تقوم بأنزال السلاح والأموال لتمويل عمليات تجنيد عملائها في اليمن ,بالإضافة أن السعودية فتحت معسكراً لتدريبهم  أسمه معسكر السلام في شرورة كان قد أنشأته لمواجهت جمهورية اليمن الديمقراطية بحكم أنها دولة أشتراكية .

أنتم كيمنيين كيف تقيمون موقف الشعوب العربية على مدى 37 يوم من العدون على اليمن بعيداً عن موضوع السياسيين والحكام ؟!
أولا أشكر قناة العالم وكل قنوات الإعلام الحر ما تبقى من وسائل الإعلام الحر لأن دول العدوان وخصوصا السعودية اشترت ذمم رؤساء فما بالك بوسائل الإعلام، نحن في اليمن كنا نقوم بالمسيرات والمظاهرات عند أي حدث لأي قطر عربي وخصوصاً فلسطين ولم نكن نتوقع أنهُ سيأتي اليوم الذي نطلب فيه أن يقف أو يتضامن معنا أحد ومن المؤسف ان هناك دول عربية نكن لها كل الإحترام والتقدير ونعتبرها الشقيقة الكبرى تقف إلى جانب العدوان أو تساهم فيه.
أما فيما يخص الشعوب العربية فالكل يعرف ان هناك شعوب عربية مصنفة  ضمن دولهم كرعايا ليس لهم وجود ولاصوت، مهمشين لا يحق لهم أن يطالبو بحقوقهم لأنفسهم فكيف بالمطالبة لغيرهم ؟! اما بالنسبة للشعوب العربية الاخرى فالحقيقة انه بعد الربيع العربي إنشغل كل قطر عربي وكل شعب عربي بمشاكله الداخلية إلى جانب مواجهة  القمع الذي حصل
فقد خرجت بعض المسيرات المحدوده جداً في بعض الدول وقد لاحظنا أجهزة الأمن كيف كانت تتعامل معها بالإضافة أن أجهزة الأمن في بعض الدول العربية اعتدت على اليمنيين المتواجدين أمام سفارات بلادهم للمطالبة بتسهيل عودتهم إلى اليمن وكانت تتعامل معهم بعنف.

وعن الإعلام العربي قال الأستاذ يحيى صالح إن الإعلام لم يتعامل بصورة مهنية بالإضافة الى قيامهم بإسكات صوت الإعلام اليمني من خلال إنزالها من النايل سات وكذلك ضرب قنوات اليمن اليوم والمسيرة،يريدون أن يُذبح الشعب اليمن بصمت دون ان يعلم أحد ، لذا هي حرب إبادة شاملة ومؤامرة واضحه حيث أنهم قبل الحرب قامو بترحيل كل الصحفيين والمنظمات الدولية والسفارات نزحت واغلقت ابوابها لذا فالحرب لم تكن طارئة ولكنها كانت مبرمجة و تم تفريغ اليمن من شهود العيان .

و وجه الأستاذ يحيى صالح تحية لقناة العالم والعاملين عليها وكذلك إلى الشباب العربي المتحمس متمنيا ً أن يتبلور ذلك في تحرك جماهيري للضغط على الدول المشاركة في العدوان وإيقافه وإيصال المساعدات فالشعب اليمني حسب تقرير الأمم المتحدة 12 مليون ونصف مهددين بالمجاعة بالإضافة الى اكثر من مليون ونصف طفل يمني مهددين بالموت لعدم وجود اللقحات وانقطاع الكهرباء و المشتقات النفطية التي ادت الى شلل تام في كل مناحي الحياة خصوصا المستشفيات، الوضع الإنساني وضع كارثي ورغم قرار الأمم المتحدة بوصول المساعدات إلا أن الحصار لازال قائم.

كما  دعى  الشعوب العربية أن تتحرك لإيقاف ما يجري في اليمن والدفاع عن اصل العروبة إذا كانوا عرب .
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2017 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)