صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح في ذكرى رحيل أبو عمار: لازلت أتذكر قول الشهيد فلسطين الشطر الثاني لليمن

الأربعاء, 11-نوفمبر-2015

بدعوة من الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة حضر الأستاذ / يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس جمعية كنعان لفلسطين مساء الأثنين الموافق 9-نوفمبر-2015م في العاصمة اللبنانية بيروت فعالية الذكرى ال 11 لاستشهاد الرئيس القائد الرمز/ ياسر عرفات ( أبو عمار ) .






حيث القى السفير الفلسطيني في لبنان الأستاذ / أشرف دبور كلمة ترحيبية بالحاضرين مستعرضاً فيها مواقف الزعيم الراحل ودوره في خدمة القضية الفلسطينية .






وألقى الأستاذ يحيى صالح كلمة بالمناسبة عبر فيها عن دور الشهيد في إبراز القضية الفلسطينية وتعريف العالم بها قائلاً: منذ صغري كنت استمع لإذاعة فلسطين صوت الثورة الفلسطينية التي كانت تبث من إذاعة صنعاء ومنها تكون لدي الوعي بالقضية الفلسطينية ومتابعتي لكل مراحل النضال الفلسطيني وارتبطت في ذهني صورة ياسر عرفات بالكوفية الفلسطينية والتي اعتبرت رمزاً للنضال الفلسطيني واصبح عندما تشاهد ابو عمار يخطر على البال القضية الفلسطينية لذا حرصنا في جمعية كنعان لفلسطين ان نصمم ربطة عنق على شكل الكوفية الفلسطينية .






كما عبر عن علاقة الشهيد القائد " أبو عمار" بالقيادة اليمنية قبل وبعد الوحدة اليمنية وتعبيره الصادق بإعتبار فلسطين شطر يمني وقال : معرفتي بالقائد كانت من خلال متابعتي لتحركاته على كافة المستويات وزياراته المتكررة لليمن وجهوده المخلصة لحل اي اشكال بين اليمنيين على المستوى الشطري او بين الشطرين قبل الوحدة اليمنية ويوم اعلان الوحدة في قصر الرئاسة في التواهي ( 22 مايو لاحقاً ) واختيار وانتخاب الرئيس علي عبدالله صالح رئيساً لمجلس الرئاسة والاستاذ المناضل / علي سالم البيض نائباً لرئيس مجلس الرئاسة وعضوية كلا من القاضي / عبدالكريم العرشي و المناضل / سالم صالح محمد و الاستاذ / عبدالعزيز عبدالغني تم رفع العلم الجمهوري للجمهورية اليمنية والتوجة إلى قاعة فلسطين لإعلان الوحدة اليمنية وقيام الجمهورية اليمنية رسمياً وكان في مقدمة مستقبلي القيادة اليمنية على مدخل القاعة المناضل الرئيس الشهيد / ياسر عرفات الذي بارك للقيادة اليمنية هذا الأنجاز التاريخي وقال ( كانت فلسطين الشطر الثالث من اليمن والآن بعد تحقيق الوحدة اليمنية تصبح فلسطين الشطر الثاني من اليمن ) .






مستذكراً في كلمته بالمناسبة الضغوط الكبيرة التي كانت يتعرض لها الشهيد القائد لثنيه عن مبدأه الثابت والراسخ تجاه القضية الفلسطينية متحملاً في سبيل ذلك الخذلان العربي :عندما رضخ القادة العرب للمطالب الأمريكية بمقاطعة الشهيد أبو عمار كنت في تواصل مستمر معه وشعرت بالغصة والالم من نبرات صوته وكان يطلب مني ابلاغ حبه وتحياته الى اهله في اليمن من قيادة وشعب وتقديراً لذلك ولجمعية كنعان لفلسطين وما تقوم به من انشطة وفعاليات من اجل القضية الفلسطينية اصدر الشهيد القائد ابو عمار قبل وفاته توجهاته بمنحي جواز سفر دبلوماسي فلسطيني والذي افتخر بحمله في الوقت الذي يتسابق العرب على الحصول على جنسيات غربية . وعند وفاته شاركت في جنازته في القاهرة ضمن وفد الجمهورية اليمنية وبصفتي رئيساً لجمعية كنعان لفلسطين.



حضر اللقاء جمع كبير من السياسيين والناشطين والإعلاميين المهتمين بالقضية الفلسطينية .
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)