صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - شبيبة حنبعل التقدمية تحتفي بالعيد الـ55 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة

الثلاثاء, 26-سبتمبر-2017

بتكليف من العميد يحيى محمد عبدالله صالح عضو اللجنة العامة "المكتب السياسي" لحزب المؤتمر الشعبي العام رئيس ملتقى الرقي والتقدم احيت شبيبة حنبعل التقدمية والطلاب اليمنيين المُبتعثين للدراسة في لبنان ، فعالية للإحتفاء بالعيد الـ55 لثورة الـ26من سبتمبر المجيدة .
الفعالية الإحتفائية بدأت بالسلام الجمهوري ، ثم كلمة العميد يحيى صالح ، والتي القاها نيابة عنه الطالب : حامد صعتره ، حيا فيها الحاضرين واثنى على دور الثوار الأحرار في قيام الثورة مترحماً على شهداء الثورة الأبرار الأكرم منا جميعاً.

وقال : بسم الله الرحمن الرحيم
الرفيقات والرفاق
أهلا وسهلا بالحضور الكريم شبيبة حنبعل التقدمية وضيوفها الكرام , يطيب لي أن أنقل لكم تحيات العميد يحيى محمد عبدالله صالح عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام - رئيس ملتقى الرقي والتقدم وتهنئته بمناسبة حلول الذكرى الخامسة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيد ,
تعود ذكرى الثورة والآفاق ملبدة بالغيوم , لكنها مهما أظلمت لن تفقد الذكرى بهجتها ولن تنسينا روعة التضحية الحرة في سبيله ,

فسبتمبر فجر الجمهورية وميلاد شعب رفض الحكم الكهنوتي إلى الأبد, وإخلاصنا للجمهورية يقتضي الإستمرار في التضحيات لكي نستمر في استحقاقه , ولكي تبقى راية الوطن عالية ويظل اليمني حراً مستقلاً كريماً شامخ الرأس لا ينحني إلا للحق .
تعود ذكرى قيام ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ونحن من جديد أمام التحدي الذي يواجهه أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في ساحات الشرف والبطولة لمواجهة قوى الرجعية المسنودة بتحالف الاحتلال في محاولة بائسة لإعادة الشعب إلى الهيمنة على قراره واستقلاله وسيادته كما ساندت الإمامة من قبل, وهذا التحدي يبقى قائماً ومواجهته مستمرة وعلى كل يمني واجب الإثبات أنه يستحق الحرية ويستحق سبتمبر وأكتوبر والانتماء إلى الجمهورية اليمنية.

إن هذه الذكرى التي نحتفل بها اليوم هنا في الغربة ليست مناسبة تقليدية , وتؤدي واجباً ينتهي بمجرد مرورها إنما هي تكرار لا يُمل كصلاة المؤمن كلما زادت صلواته كلما ازداد شغفاً بإيمانه .

أرحب بكم مرة أخرى باسم العميد يحيى محمد عبدالله صالح الذي لولا الظروف الطارئة لكان يحتفل بيننا بهذه المناسبة التي تعز عليه كثيراً والتي حرص كل الحرص على إقامتها رغم سفره .
شكراً لحضوركم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من جهته ألقى السفير إدريس الصالح مفوضية حقوق الانسان كلمة عبر فيها عن عظمة ثورة الشعب اليمني في 26 سبتمبر 1962 والتي أعادت لليمن مكانته بين الأمم بعد سنوات من الجهل والتخلف.
معبراً في الوقت ذاته أنه وكما أنتصرت ثورة سبتمبر رغم المؤامرات القديمة عليها ستنتصر وينتصر الشعب اليمني على العدوان السعودي وعملائه.

والقى الكاتب والشاعر أحمد علي روضــان ، قصيدة شعرية جسدت معاني الإعتزاز بالثورة الأم على الرغم من البُعد عن أرض الوطن نالت إستحسان الحاضرين .

ورفع المشاركون في الإحتفائية بأخلص التهاني والتبريكات لباني نهضة اليمن الحديث وموحده ، فخامة الزعيم القائد علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام ، وإلى كافة ابناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بهذه المناسبة الغالية ، سائلين المولى عز وجل ان يعيد هذه الذكرى علينا وقد تحقق النصر المؤزر للشعب اليمني على قوى الشر والعدوان ومرتزقتهم .

وفي نهاية الإحتفائية الرمزية قام المشاركون بقطع قالب الحلوى إحتفالاً بعيد الثورة السبتمبرية وتبادلوا التهاني بهذه المناسبة العظيمة ، كما قدم الطالب عبد اللطيف الشغدري لوحتين رسمهما للعميد يحيى صالح تعبيراً عن إعتزازه بالعميد ومواقفه الوطنية التي يقوم بها لكشف حقيقة ما يجري في اليمن .
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2018 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)